مبادرة لتشجيع الشباب على الزواج : دينار مقدم و114 دينار مؤخر بعدد سور القرآن الكريم في دير الغصون

السبت 20 يونيو 2020

مبادرة لتشجيع الشباب على الزواج : دينار مقدم و114 دينار مؤخر بعدد سور القرآن الكريم في دير الغصون
التفاصيل بالاسفل

 

طولكرم – تقرير – منتصر العناني – تلفزيون الفجر الجديد

 

هناك أناس أغلى من الذهب يقفزون عن لمعانه وبريقه لأجل شبابهم وبناتهم وللحفاظ على المجتمع الفلسطيني نظيف ونقي وطاهرومتماسك وخوفاً من الانحدار لا قدر الله في ظل ظروف صعبة حكمت علينا جميعاً أن نٌحاصر احتلالياً ووبائياً لتكون فرص العمل ضعيفة والحلقة الأضعف لشبابنا الذين يبحثون دوما عن الاستقرار رغم متطلبات الحياة الزوجية الصعبة وخاصة البداية ( الزواج وتكاليفه وتبعياته ) الباهظة التي تجعل من شبابنا يعزفون عن الزواج في كثير من الأحيان وهو حالهم وبناتنا يدخلن عالم (العنوسة) , آل حرزالله (الدكتور حسام حرزالله )  من بلدة دير الغصون وآل ابو حفيظة ( مفيز ابو حفيظة ) من بلدة علار الذين اجمعوا أن يكون كَتبْ كِتاب ابنهم وابنتهم في صورة مفاجأة في جاهة حضرها من العائلتين الكريمتين لٌيعلن عم العريس ا. فواز أبو حفيظة عن طلب البنت شهد من والد العروس الدكتور حسام حرزالله ليرد عليه في مبادرة مهمة لتشجيع الشباب على الزواج ليكونوا مثال حي من آباء وجدوا في الشباب   أهمية للزواج بالابتعاد عن المهور العالية والتكاليف الباهظة وتبعيات العرس وغيرها التي تغرق شبابنا في الديون ستكون سلبية عليهم العرسان مستقبلا , الدكتور حسام رد وقال أنا قبلت بإسمي وبإسم عائلتي على سنة الله ورسوله ليكون مقدم ابنتي شهد دينار واحد  ومؤخرها 114 دينار بعدد سور القرآن الكريم وأيضا لا حفلات ولا احتفالات ولا شروط كما جرت العادة في متطلبات كثيرة العرس والأثاث والذهب فترك لهما  للعريسين فايز وشهد , رد والد العروس شهد التي نالت درجة البكالوريس بإمتياز والمرتبة الأولى واتبعتها الماجستير بدرجة امتياز والمرتبة الأولى الدكتور حسام كان مفاجئاً للجميع ليباركوا جميعاً هذه الخطوة والمبادرة المهمة التي جاءت لتكون صورة مهمة للآباء ليحذو حذوا آل أبو حفيظة وآل حرزالله لتسري هذه العدوى الايجابية لدى كل العائلات في تزويج بناتهم وأبناءهم  للتخفيف عن كاهلهم في صعوبة توفير المبالغ للزواج , الحاضرون في كتب كتاب شهد وفايز باركوا هذه المبادرة التي كان لها وقع مميز وكبير وعلا صوت الجميع بأن تكون هذه المبادرة المباركة مواصلتها من قبل العائلات في المستقبل ,

الدكتور حسام حرزالله والد العروس شهد قال في لقاء خاص معه أنا أردت من هذه المبادرة الطيبة أن ندعم شبابنا ونخفف عليهم تكاليف الزواج وتبعتيه المؤلمة والمتعبة للعريس والتخفيف عنهم وخاصة في ظروف قاسية وصعبة لا يستطيع الشباب توفير كل هذه التكاليف حتى يعيشوا سعداء ولا يعيشوا تعساء من خلال الديون التي تعكس سلباً عليهم و وطالب الدكتور حسام الاباء بأن تكون هذه المبادرة هي دفعة للحاق بنا للحفاظ عل بناتنا وشبابنا ليدخلوا منازلهم وبيت الزوجية مرتاحين مضيفاً بأن ابنته شهد تقبلت ذلك بكل صدر رحب مؤيدة ومصارحة يا ريت كل الفتيات أن يستغنين عن الشكليات والتكاليف والحفلات التي تحاصر شبابنا وترهق حياتهم وتجعلهم في مآزق كثيرة والمهم (الراحة والسعادة) في بيت الزوجية مشيرة بأن الزوج سيجعل من بيته جنة ولن يُقصر أبداً واختتم حرزالله بارك الله لهما وعليهما وجعلهم بيت للفرح والسعادة وبالرفاء والبنين ,

والد العريس مفيز أبو حفيفظة قال أولا هذا من ديننا الحنيف  أننا نفتخر ونعتز بما فاجأنا به الدكتور حرزالله بالمقدم والمؤخر ودون شروط ولا حفلات ونقدر ذلك كثيراً كونه رسالة مهمة للآباء وهذا يؤدي إلى الحفاظ على شبابنا وبناتنا وان شاء الله ربنا يحفظهم ونشكر آل حرزالله على هذه اللفتة المميزة والتي لاقت حضوراً مهماً ومباركة من الجميع ,

العريس فايز أبو حفيظة تحدث : أشعر بفرحة كبيرة وغامرة بهذه المفاجأة الراقية من أناس راقيين كآل حرز الله والدكتور الذي فعلا وضع ذلك في واجهة وإعلان مهمة لإتباع الآباء لمثل هذه الصورة المشرفة التي فعلا تنقذ شبابنا وبناتنا في ظروف اقتصادية صعبة ومالية وقهر مستمر لعدم المقدرة , وأضاف فايز أننا سأكون عند حسن ظن الجميع وأحافظ على هذه الأمانة واقدر ما قدمه لي ,آباء قدموا نموذج مهم ليحركوا غيرهم وسلوك ذات الطريق من أجل أبناء شعبنا جميعاً في صوت عال ومدوٍ نعم لتخفيف أعباء الزواج عن شبابنا .