الخارجية: وفاة الفلسطينيتين ميمي أبو عاذرة في مصر ومريم الكحلوت في السعودية بسبب كورونا

الأحد 28 يونيو 2020

الخارجية: وفاة الفلسطينيتين ميمي أبو عاذرة في مصر ومريم الكحلوت في السعودية بسبب كورونا
التفاصيل بالاسفل

أعلنت وزارة الخارجية تسجيل حالتي وفاة في صفوف الجاليتين في مصر والسعودية، جراء فيروس كورونا، ما يرفع عدد الوفيات بالفيروس إلى 153، بالاضافة إلى تسجيل 46 إصابة بالفيروس في الجاليات الفلسطينية في كل من (3 تشيلي، 35 قطر، 8 امريكا)، ما يرفع عدد الإصابات في الجاليات الفلسطينية إلى 2198، من ضمنها 1262 حالة تعافي.

وافاد فريق العمل المختص بمتابعة أوضاع الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة الامريكية عدم تسجيل اية حالة وفاة جديدة في صفوف الجالية ليبقى عدد الوفيات 63، وتسجيل 8 إصابات جديدة ليرتفع عدد الإصابات الى 895، وتسجيل 8 حالات تعافي ليرتفع عدد الحالات المتعافية تماما الى 376.

وأفادت سفارة فلسطين لدى مصر تسجيل حالة وفاة جديدة للمواطنة ميمي محمد حفني ابو عاذرة(70) بسبب فيروس كورونا، ليرتفع عدد الوفيات الى 8، تابعت السفارة مع وزارة الصحة المصرية الإجراءات اللوجستية المتعلقة بوفاة ودفن الفقيدة، وتتواصل مع عائلة الفقيدة للوقوف عند احتياجاتها وتلبتها وفقا لإمكانياتها.

كما أفادت سفارة فلسطين لدى السعودية تسجيل حالة وفاة جديدة في صفوف الجالية للمواطنة مريم محمد الكحلوت (80) عاما بسبب فيروس كورونا، ليرتفع عدد الوفيات الى 35، تتواصل السفارة مع عائلة الفقيدة للوقوف عند احتياجات وتلبيتها وفقا لإمكانياتها.

وأكدت سفارة فلسطين لدى تشيلي تسجيل 3 اصابات جديدة في صفوف الجالية ليرتفع عدد الاصابات الى 30، تعافى منها 18 حالة سابقا ، وسجلت حالة وفاة واحدة ، وتتواصل السفارة مع المصابين واسرهم للوقوف عند احتياجاتهم وتلبيتها وفقا لامكانياتها

وتتابع سفارة فلسطين لدى قطر أوضاع الجالية للاطمئنان عليها، وافادتنا ان اجمالي الفحوصات التي أجريت لأبناء الجالية وصل الى 4419، فيما سجلت 35 إصابة جديدة ليرتفع عدد الإصابات المؤكدة الى 482، منها 120 حالة أوضاعها مستقرة ولا تستدعي العلاج بالمستشفى، 15 حالة نشطة تحت العلاج بالمستشفى واوضاعها جيدة ، فيما توجد 6 حالات حرجة في العناية المركزة ، وتم رصد تعافي 12 حالة جديدة ليرتفع عدد الحالات المتعافية تماما الى 337 ، فيما سجلت 4 حالات وفاة سابقاً.

واكدت سفارة فلسطين لدى ليبيا ان جهودها اثمرت عن البدء بعودة العالقين في تونس من ابناء الجالية المقيمة في ليبيا اسوة بإخوانهم الليبيين، ومن المتوقع عودتهم خلال هذا الاسبوع، كما وتواصل السفارة جهودها لعودة العالقين في جمهورية مصر العربية ودولة قطر والمملكة الأردنية الهاشمية، وان السفارة حصلت على الموافقة بعودتهم فور البدء باعادة العالقين الليبين هناك.

وأفادت سفارة فلسطين لدى إيران انها عادت للعمل بانتظام وكالمعتاد، وتتواصل مع كافة الطلبة الفلسطينيين المتواجدين في مختلف انحاء الجمهورية للاطمئنان على أحوالهم ولتقديم المساعدة لهم في ظل انتشار وباء فيروس كورونا المستجد. كما وتفيد السفارة بأنها تتابع مع الطاقم المسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين من اجل تسهيل عودة المواطنين الفلسطينيين العالقين الى ارض الوطن وعددهم 4، كما وتقدم السفارة لهم شهريا مساعدة مالية لتغطية تكاليفهم المعيشية.

وأشارت سفارة فلسطين لدى جمهورية تنزانيا المتحدة بأن الحكومة التنزانية قد أعلنت عن احتواء وباء فيروس كورونا المستجد في الجمهورية، فأعلنت سلسلة من الاجراءات الجديدة عبر رفع القيود السابقة على الحركة واعلان إعادة فتح المدارس والجامعات والسماح بالتجمعات والنشاطات في الاماكن المختلفة بالجمهورية. كما تؤكد السفارة بأن الجالية الفلسطينية بخير ولا يوجد اية اصابات بين صفوفها، وتستمر بتقديم الخدمات القنصلية وتجديد جوازات السفر الفلسطينية. وتتواصل مع الطلبة الفلسطينيين الراغبين بالعودة للوطن ومع جهات الاختصاص بوزارة الخارجية والمغتربين لتسهيل عودتهم حالما يتم فتح المعابر والحدود والمطارات.

وذكرت سفارة فلسطين لدى كازاخستان، أ بالعمل والتواصل الدائم مع مكتب الهيئة الادارية للجالية الفلسطينية في كازاخستان من خلال خلية الأزمة التي تم انشاؤها في بداية جائحة فيروس كورونا المستجد للاطمئنان على  أبناء الجالية المتواجدين في مختلف المناطق والأقاليم الكازخستانية، وتستفسر عن اوضاعهم الصحية والاجتماعية في ظل الأوضاع الصعبة التي يعاني منها الجميع بسبب الجائحة، كما وتقدم السفارة المساعدات اللازمة لمحتاجيها مباشرة من خلال صندوق "القدس تجمعنا" وهي عبارة عن مساعدات رمزية من سلات غذائية أو ما يعادلها ماليا للمحتاجين. ومن جانب آخر، تقوم السفارة بالتواصل الدائم مع شركة المقاولين العالمية السي سي سي لمتابعة الأوضاع المعيشية والصحية للعمال والمهندسين والمقاولين العاملين في الشركة من أبناء الجالية الفلسطينية. ومن خلال تواصلها الدائم مع رؤوساء ومديري الشركة تمكنت السفارة من إجلاء العمال والموظفين والمهندسين الراغبين في العودة الى لبنان، الاردن، وفلسطين. حيث قامت الشركة وعلى نفقتها الخاصة بتسيير رحلتين الى لبنان، ورحلة أخرى الى الأردن وفلسطين، وكان من بين هؤلاء العائدين الى الاردن"9" فلسطينيين من الضفة الغربية حيث وصلوا إلى أرض الوطن يوم الخميس بعد أن خضعوا للحجر الصحي بالأردن لمدة اسبوعين. كما وتؤكد السفارة بأن ابناء الجالية الفلسطينية بخير ولا توجد اية اصابات بين صفوفهم.