محافظ طولكرم عصام أبو بكر يترأس اجتماعا لمناقشة مسودة وثيقة الشرف الداعية لوقف التجمعات والتجمهر والأعراس وبيوت العزاء

الخميس 09 يوليو 2020

محافظ طولكرم عصام أبو بكر يترأس اجتماعا لمناقشة مسودة  وثيقة الشرف الداعية لوقف التجمعات والتجمهر والأعراس وبيوت العزاء
التفاصيل بالاسفل

ترأس محافظ طولكرم عصام أبو بكر ، اجتماعا  ناقش خلاله  مسودة وثيقة الشرف الداعية لعدم  التجمع والتجمهر ووقف الأعراس وبيوت العزاء وغيرها من السلوكيات ، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس محمود عباس " أبو مازن" ودعوة رئيس الوزراء د. محمد إشتيه لمواجهة خطر تفشي فيروس كورونا وحفاظاً على صحة المواطنين وسلامتهم.

جاء اللقاء في دار المحافظة بمشاركة ممثلين عن المؤسسة الأمنية و كل من أمين سر حركة فتح بطولكرم إياد جراد" أبو الصامد" ومنسق فصائل العمل الوطني صائل خليل، وممثلي الفصائل، ومدير عام الحكم المحلي بطولكرم م. إياد خلف، ورؤساء المجالس المشتركة واللجان الشعبية في مخيمي طولكرم ونور شمس ، ورئيس لجنة الإصلاح المركزية بطولكرم أبو عاطف الشافعي ، ورئيس الغرفة التجارية إبراهيم أبو حسيب، والجهات المختصة ذات العلاقة.

وأكد المحافظ أبو بكر على أهمية هذا اللقاء لما يشكله من ضرورة ملحة في ظل الجهود المبذولة لمواجهة خطر تفشي فيروس كورونا، للخروج بموقف من جميع  المكونات للتعديل بسلوك المجتمع  وبعض العادات والتقاليد، وخاصة في مثل هذه الظروف الصحية.

وتابع المحافظ أبو بكر قائلاً: "  مع اتخاذ جميع الإجراءات للوقاية من هذا الفيروس، إلا أنه من الضروري أن يكون هناك موقف من هذه المكونات والشركاء لتعديل سلوكنا وبعض الممارسات التي باتت تضر في هذا الوقت بالذات، مع ارتفاع وتيرة الإصابات بفيروس كورونا ".

وأشار المحافظ أبو بكر إلى أن السلاح الوحيد لنا جميعاً هو الوقاية واتخاذ شروط السلامة العامة، للخروج من هذه الجائحة، مستعرضاً أخر المستجدات على وضع محافظة طولكرم لمنع تفشي كورونا، والإجراءات التي تقوم بها لجنة الطوارئ على ، بالإضافة إلى التحديات الكبيرة التي يتعرض لها شعبنا من ممارسات الاحتلال وجرائمه والتي تتطلب الاحتكام إلى القانون أولاً و العرف الأصيل و تعاليم ديننا الحنيف ليكون منهجنا مستمداً من القانون و العرف و العادة و الشرع الأصيل في معالجة كافة مشاكلنا.

 

 

من جانبه شدد إياد جراد " أبو الصامد" على أن هذه الوثيقة يجب أن تكون وثيقة دائمة في التعامل، ومواجهة جميع التحديات التي نتعرض لها، ومنها مواجهة خطر تفشي فيروس كورونا والحفاظ على السلم الأهلي ، ومواجهة جميع التحديات والظروف التي نتعرض لها في هذا الوقت.

وتحدث  صائل خليل منسق فصائل العمل الوطني عن إمكانية أن تكون هناك لجنة لزيارة البلدات والقرى والمخيمات، لعرض ما جاء في هذه الوثيقة، مؤكداً على أهميتها للحد من تفشي فيروس كورونا.

و عبر رئيس لجنة الإصلاح المركزية أبو عاطف الشافعي عن دعم الوثيقة، لما جاءت به، لتعديل بعض السلوكيات لوقف التجمعات والأعراس وبيوت العزاء، حفاظاً على صحة المواطنين من خطر فيروس كورونا.

إلى ذلك أشار مدير عام الحكم المحلي م. إياد خلف إلى أنه تم دعوة رؤساء المجالس المشتركة لحضور هذا الاجتماع على أن تتم هناك لقاءات في   البلديات والمجالس المحلية لعرض الوثيقة والتوقيع عليها.

وتحدث رئيس الغرفة التجارية إبراهيم أبو حسيب عن أهمية الإجراءات الوقائية لمواجهة خطر تفشي فيروس كورونا، مشيداً بجهود المحافظ أبو بكر ولجنة الطوارئ والجهات المختصة ذات العلاقة، مشيراً إلى هذه الظروف الصعبة التي يمر بها أبناء شعبنا الفلسطيني من جميع القطاعات.

هذا وتخلل اللقاء مداخلات أخرى، ومقترحات، وتوصيات، فيما استعرض  نائب محافظ طولكرم مصطفى طقاطقة، عدداً من التوصيات ومنها تشكيل لجنة برئاسة المحافظ أبو بكر، والأمن  والفصائل، ولجنة الإصلاح والحكم المحلي والأوقاف، لزيارة المواقع والبلدات وعرض الوثيقة على جميع تلك المكونات