الهباش : دور القيادات الدينية في مواجهة الأزمات محوري ومركزي أسوة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم

الثلاثاء 21 يوليو 2020

الهباش : دور القيادات الدينية في مواجهة الأزمات محوري ومركزي أسوة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم
التفاصيل بالاسفل

دعا الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية القيادات الدينية في العالم الإسلامي إلى أخذ دورها الطليعي والمركزي في مواجهة الأزمات التي تظهر في المجتمعات الإنسانية الفقيرة والغنية على حد سواء، وإدارتها إقتداءً برسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم باعتباره القائد الاول دينياً وسياسياً واجتماعياً في المجتمعات المسلمة.

وقال الهباش في كلمته أمام المؤتمر الدولي الإفتراضي " دور القيادات الدينية في مواجهة الأزمات " والذي تنظمه منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة " الإيسيسكو" بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي والمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة ، ان المؤتمر ينعقد في وقت شديد الحساسية على العالم بأسره ولا يقتصر على المجتمعات المسلمة فقط ، مضيفاً أن مواجهة الأزمات تحتاج تضافر الجميع والتكامل بين كافة الفئات والقيادات الدينية جزء أساسي ومحوري ومركزي ولا يمكن التقليل من شأنه من خلال وضع استشراف ملامح المستقبل والمشاركة في وضع رؤية كاملة لمواجهة الأزمات وإدارتها .

وأضاف قاضي القضاة أن القيادات الدينية في المجتمعات المسلمة على وجه الخصوص لها في السيرة النبوية والأحاديث الشريف منهجاً كاملا متكاملاً في التعامل مع الأزمات وإدارتها والتعامل معها والتقليل قدر المستطاع من أضرارها ، مضيفاً أنه يجب تخصيص الندوات المكثفة وتخصيص المساقات التعليمية في الجامعات التي تستعرض الأسس التي تضمنها المنهج النبوي في إدارة الأزمات المتكاثرة التي تعانيها الأمة في هذه الأيام والتعامل معها .