الاحتلال يحتفي بأول طائرة إماراتية تعبر أجواءها

الخميس 15 أكتوبر 2020

الاحتلال يحتفي بأول طائرة إماراتية تعبر أجواءها
التفاصيل بالاسفل

عبرت طائرة إماراتية أجواء فلسطين المحتلة لأول مرة في رحلتها من ميلانو إلى أبو ظبي، بعد نحو شهر من توقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في موقعها الإلكتروني، إن رحلة شركة الاتحاد للطيران القادمة من ميلانو بإيطاليا إلى أبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة هي أول رحلة طيران من دولة الخليج تحصل على إذن بالتحليق فوق فلسطين المحتلة والأردن .

ووقعت حكومة الاحتلال والأردن اتفاقا يوم الخميس الماضي لفتح المزيد من مسارات الطيران فوق البلدين وتقصير أوقات الرحلات بين دول الخليج والشرق الأقصى وآسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية.

ونشرت وسائل إعلام عبرية الحديث بين قائد الطائرة وبرج المراقبة الإسرائيلي، فيما علّق أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس حكومة الاحتلال للإعلام العربي، في تغريدة على حسابه في تويتر قائلا: “لأول مرة حلقت طائرة ركاب تابعة لشركة طيران الإمارات في سماء إسرائيل في طريقها من ميلانو إلى أبو ظبي، استمعوا إلى الاتصال الودي الذي جرى بين قائد الطائرة وبرج المراقبة الجوية الإسرائيلي”.

ورحّب برج المراقبة الإسرائيلي بالطائرة الإماراتية قائلا: “كابتن، نحن في غاية السعادة والفخر لأن نرحب بطيرانك فوق إسرائيل.. إنها لحظة تاريخية كنا ننتظرها، ونأمل أن تلهم المنطقة كلها لبدء مرحلة جديدة إن شاء الله”.

فرد عليه قائد الطائرة بالقول: “إن شاء الله، أنا فقط أود أن تعلم أنه معك قائد طائرة إماراتي، والطائرة أيضا من الإمارات، نحن فخورون وسعداء بهذه الشراكة لتعزيز الرخاء والسلام في المنطقة”.