البحرين: الجمعيات السياسية تجدد رفضها لكافة أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي

الأربعاء 21 أكتوبر 2020

البحرين: الجمعيات السياسية تجدد رفضها لكافة أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي

تلفزيون الفجر | جددت الجمعيات السياسية في مملكة البحرين رفضها المطلق للبيان البحريني الاسرائيلي المشترك باقامة علاقات دبلوماسية، ولكافة أشكال التطبيع مع دولة الاحتلال.

ودعت الجمعيات السياسية في بيانها المشترك الذي صدر، اليوم الأربعاء، الشعب البحريني بكافة أطيافة إلى خطوات عملية لرفض هذا التطبيع.

وقالت: "تعقيبا على البيان المشترك بين مملكة البحرين ودولة الاحتلال الذي جرى فيه الإعلان عن إقامة علاقات دبلوماسية، كما جرى التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم، نجدد موقفنا المبدئي المعلن في رفض كافة أشكال التطبيع مع إسرائيل".

ودعت الحكومة البحرينية للتراجع عن هذه الاتفاقيات انسجاما مع الموقف الوطني العام لشعب البحرين في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في استرجاع كامل حقوقه المغتصبة.

واضاف البيان أن ما يثير الإستغراب والإستنكار أن هذه الإتفاقيات جاءت بالتزامن مع إعلان الاحتلال عن آلاف المستوطنات الجديدة في أراضي الضفة الغربية المحتلة، لكي يكشف بكل وضوح لا لبس فيه عن نوايا هذا الاحتلال في ضم كافة الأراضي المحتلة وتهويدها، هذا إلى جانب جرائم الحصار والقتل والتشريد اليومية التي يرتكبها ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

وحيت الجمعيات السياسية الموقعة على البيان مواقف شعب البحرين بكافة فئاته وشخصياته وجمعياته السياسية ومؤسسات المجتمع المدني الرافضة لكافة أشكال التطبيع مع إسرائيل، داعية الجميع للتعبير عمليا عن هذه المواقف برفض هذه الأشكال سواء التجارية أو السياحية أو الصحية أو الاستثمارية أو غيرها، وكافة النتائج المترتبة من وراء مذكرات التفاهم المبرمة بين الطرفين.

كما دعت الجمعيات السياسية إلى إطلاق حملة واسعة للتعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني الشقيق وفضح واستنكار كافة الممارسات الإجرامية ضده.

ووقع على البيان المشترك: المنبر التقدمي، التجمع القومي الديمقراطي، التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي، الوسط العربي الإسلامي، الصف الإسلامي، المنبر الوطني الإسلامي، التجمع الوطني الدستورى.