شركة تركية بصدد الاستحواذ على حصة بميناء حيفا المحتلة

الخميس 22 أكتوبر 2020

شركة تركية بصدد الاستحواذ على حصة بميناء حيفا المحتلة

سلطت وكالة "بلومبرغ"، في تقرير نشرته أمس الأربعاء، الضوء على عملية خصخصة ميناء حيفا في دولة الاحتلال، وقالت إن شركة تركية مؤهلة لامتلاك حصة في الميناء الاستراتيجي.

وذكرت وكالة "بلومبرغ" أن تكتلا صناعيا تركيا، يضم شركة شحن أمريكية، سيقوم بتقديم عطاءات لشراء ميناء حيفا، أكبر ميناء بحري في فلسطين المحتلة، وذلك بعدما أثارت الولايات المتحدة مخاوف بشأن النفوذ الصيني والتداعيات الأمنية التي ينطوي عليها بيع المنشأة الاستراتيجية للصين.

وستمتلك شركة Yildirim Holding AS حصة أغلبية في الميناء، وفقا لأشخاص مطلعين على الأمر. وتسعى الشركة، التي تتخذ من اسطنبول مقرا لها، إلى أن تكون من بين أكبر 10 مشغلين لمحطات الحاويات في العالم بحلول عام 2025.

ويقوم إيلي تيلس، مدير كبير في عمليات الموانئ والسكك الحديدية الإسرائيلية، بتجميع تحالف المستثمرين، فبالإضافة لشركة Tilles ستقوم شركة  GraeStone Logistics، ومقرها الولايات المتحدة، وشركة Global Ports Holding، التي تتخذ من لندن مقرا لها والمملوكة لشركة الاستثمار التركية Global Yatirim، بتجميع مقدمي العروض الآخرين لميناء حيفا.

وتريد حكومة الاحتلال بيع ميناء حيفا مقابل ملياري شيكل (590 مليون دولار). ويعمل مسؤولون أمريكيون على إيجاد شركات أمريكية للمشاركة في الصفقة.