أسلوب جديد في التحفيز ونقل تجارب الحياة العملية عبر مواقع التواصل

الأحد 25 أكتوبر 2020

أسلوب جديد في التحفيز ونقل تجارب الحياة العملية عبر مواقع التواصل

‎في ظل تزايد استخدام مواقع التواصل الاجتماعي والاعتماد عليها اكثر في الترويج والجوانب التجارية وفي ظل حاجة الشباب المتزايدة لمحتوى هادف يوجههم في حياتهم العملية واليومية، اختار الزميل احمد السرغلي اسلوبا تحفيزياً و مميزا ليقدمه لمتابيعه من الشباب عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الوقت الذي أصبح فيه الحافز الفردي عنصرًا أساسيًا وضروريًا للتمكن من الاستمرار والنجاح في الحياة العملية في ظل الظروف الصعبة.

‎بدأ أحمد السرغلي رحلته لتحفيز الشباب وبث الطاقة الايجابية في نفوسهم في نهاية العام 2019 مركزا محتواه على موقع انستغرام عبر سلسلة من الفيديوهات ولديه اليوم أكثر من خمسين ألف متابع ويأتي هذا النجاح السريع نتيجة لتقديم السرغلي الفريد للنصائح التحفيزية ومقاطع الفيديو الملهمة التي يصنعها والتي لا تتجاوز الدقيقة والتي تجيب عن أسئلة متخصصة مثل "كيف تتعامل مع محيطك والأشخاص من حولك؟" كيف تعزز الثقة بالنفس؟ "كيف يمكنك تمييز نفسك عن الآخرين؟" كيف تواجه تحديات الحياة؟

‎بالإضافة إلى ما يقدمه من محتوى على حسابه على Instagram ، فقد ركز السرغلي جهوده لدعم الطلاب من مختلف الجامعات الفلسطينية و مساعدتهم على الاستعداد للحياة العملية عبر عقد سلسلة من ورش العمل المتخصصة في محتلف الجامعات اضافة الى قيامه وبشكل دوري بتدريب مجموعة من الطلبة في كل فصل دراسي ضمن مساقات التدريب العملي في تخصص العلاقات العامة والاعلام، ومن خلال نقله للتجارب الواقعية التي تمر معه ومع فريق العمل في الحياة العملية للطلبة والجمهور وشرحها باسلوب بسيط وسريع فقد حظي السرغلي بثقة المتابعين و تلقى العديد من الدعوات من الجامعات الفلسطينية لإلقاء محاضرات وعقد ورش عمل حول التحفيز والطاقة الإيجابية وواقع الحياة العملية.

 

Ahmad alsarghali,احمد السرغلي,أحمد السرغلي,Ahmad sorghli

والجدير ذكره أن السرغلي يشغل حاليًا منصب مدير العلاقات العامة والاتصالات التسويقية في شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" وهو مدير تلفزيون الفجر ورؤيته تكمن في تحفيز وتعليم الشباب تجارب الحياة العملية كي يتمكنوا من تخطي صعابها والتميز في اعمالهم.