الثقافة وجامعة فلسطين التقنية ـ خضوري تفتتحان " معرض الاستقلال " للفنان عبد اللطيف العاصي

الإثنين 23 نوفمبر 2020

الثقافة وجامعة فلسطين التقنية ـ خضوري تفتتحان " معرض الاستقلال " للفنان عبد اللطيف العاصي

  افتتحت وزارة الثقافة وجامعة فلسطين التقنية ـ خضوري، برعاية عطوفة محافظ محافظة طولكرم اللواء عصام أبو بكر، ولمناسبة ذكرى استشهاد القائد ياسر عرفات وإعلان الاستقلال، معرض الفن التشكيلي بعنوان " الاستقلال "، للفنان الكرمي عبد اللطيف العاصي، وذلك بالتعاون مع مجلس اتحاد الطلبة وفصائل العمل الوطني، بحضور: عميد شؤون الطلبة د. علاء عيسى ، ومدير مكتب وزارة الثقافة منتصر الكم، و منسق فصائل العمل الوطني فيصل سلامة ، ومحمود ضميري رئيس مجلس اتحاد الطلبة، وممثلي المؤسسات الرسمية والأمنية والفصائل،وأعضاء المجلس الاستشاري الثقافي، وعدد من فناني طولكرم والمهتمين بالحراك الثقافي، وذوي الفنان.

   ونقل الكم تحيات وزير الثقافة د. عاطف أبو سيف، مستعرضاً دور الوزارة في إثراء الحركة التشكيلية الفلسطينية ودور الفنانين الطليعي، مؤكدا ًأهمية احتضان نتاج الفنانين وإبراز أعمالهم الإبداعية، وقال : أن هذه اللوحات تعبر عن توجه الفنان الذي يحمل رؤية تشكيلية ومعاني إنسانية ووطنية عميقة، بتقنيات وأساليب متعددة ومباركاً للفنان العاصي افتتاح معرضه الشخصي الأول.

  وأضاف الكم: أن افتتاح معرض الفن التشكيلي، اليوم، يأتي على شرف ذكرى استشهاد القائد الرمز ياسر عرفات وإعلان الاستقلال.

 وأشاد د. علاء عيسى  بالنشاطات واللقاءات الثقافية التي تنفذها وزارة الثقافة بالشراكة مع جامعة فلسطين التقنية ومجلس اتحاد الطلبة، واهتمامها بإحياء كافة الفعاليات الوطنية من خلال إشراك كافة المثقفين والمبدعين والطلاب، بهدف تعزيز الثقافة الوطنية وتكثيف التواصل الثقافي.

 من جانبه قال منسق فصائل العمل الوطني فيصل  سلامة أن إحياء ذكرى رحيل القائد ياسر عرفات وذكرى إعلان الاستقلال، يأتي للتأكيد على أن الشعب الفلسطيني بشبابه وشيوخه، مصمم على انتزاع حقوقه الوطنية المتمثلة بالحرية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل التراب الوطني.

 وأضاف: رحل عرفات قبل ستة عشرة عاماً بجسده، لكنه ترك إرثاً نضالياً ومنجزات وطنية ؛ فأبي عمار لم يكن مجرد مقاتل يحمل بندقية، وإنما كان زعيماً ملهماً، أسس الدولة الفلسطينية العتيدة.

 من جهته شكر الفنان عبد اللطيف العاصي وزارة الثقافة وجامعة خضوري وكل من ساهم في إنجاح معرضه الشخصي الأول، كما شكر الضيوف والحضور.

 جدير بالذكر أن الفنان العاصي من مدينة طولكرم ومن مواليد 1946، وعمل مدرساً للفنون في مدارس ليبيا، ونظم عدة معارض هناك، لكن هذا المعرض يعتبر المعرض الأول له في أرض الوطن.

 واشتمل المعرض على حوالي أربعين لوحة عن التراث والمدن الفلسطينية وطبيعتها الخلابة، بالإضافة إلى لوحات تجسد هموم وصمود المواطن الفلسطيني.

 وقامت وزارة الثقافة بتكريم الفنان العاصي تقديراً لإبداعه الفني المتميز.