نتنياهو: ما جرى في الكونغرس الأمريكي "مخزٍ"

الخميس 07 يناير 2021

 نتنياهو: ما جرى في الكونغرس الأمريكي "مخزٍ"

 عبر مسؤولون إسرائيليون، اليوم الخميس، عن صدمتهم مما حصل في الولايات المتحدة الأميركية من اقتحام لمبنى الكونغرس ومواجهات بدأ بها أنصار الرئيس دونالد ترامب خلال جلسة التصديق على فوز جو بايدن بانتخابات الرئاسة الأميركية.

وقال بنيامين نتنياهو الصديق الحميم لترامب، خلال لقائه وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، الذي وصل تل أبيب قادمًا من الخرطوم في أعقاب توقيع اتفاقيات التطبيع، إن "الهجوم على مبنى الكونغرس الأمريكي في واشنطن كان مخزيًا ويجب إدانته بشدة".

وأضاف في تعقيبه على الأحداث: "ليس لدي أدنى شك في أن الديمقراطية الأميركية ستسود كما كانت دائمًا"، مشيرًا إلى أن الديمقراطية الأميركية كانت "مصدر إلهام للعالم ولإسرائيل، لقد كانت الديمقراطية الأميركية دائمًا مصدر إلهام بالنسبة لي".

واعتبر أن "أعمال الشغب العنيفة هي النقيض التام للقيم التي يقدسها الأميركيون والإسرائيليون".

من جهته، دعا بيني غانتس وزير الجيش الإسرائيلي وزعيم حزب أزرق - أبيض، لأخذ العبرة من التظاهرات، والاتفاق على قواعد اللعبة قبل الخصومة السياسية بهدف الحفاظ على سيادة القانون واحترام الإجراءات الديموقراطية.

فيما قال غابي أشكنازي وزير الخارجية الإسرائيلية، إنه صدم من المشاهد التي تصل من واشنطن، معقل الديمقراطية العالمية. كما وصفها.

ودعا إلى إدانة ما جرى بشدة، داعيًا الشعب الأميركي إلى صد هذا الهجوم والدفاع بحزم عن القيم الديمقراطية.

فيما قال جدعون ساعر زعيم حزب أمل جديد، إن من المحزن رؤية هذه الصور من واشنطن، معربًا عن أمله في أن يتم نقل السلطة بسلاسة.

وأضاف "هذه الأحداث بمثابة تذكير مهم بمخاطر الاستقطاب والتطرف في المجتمع.

من جهته غرد يائير لابيد زعيم حزب هناك مستقبل وزعيم المعارضة الإسرائيلية، باللغة الانجليزية، قائلًا "أنا حزين للغاية ومصدوم بالصور القادمة من الولايات المتحدة، أتمنى أن يستعيد النظام قوته وتستكمل عملية نقل السلطة، يجب أن تكون أمريكا نموذجًا مرة أخرى للديمقراطية".

وأدلى موشيه يعلون زعيم حزب تيلم، ورون حولداي زعيم حزب الإسرائيليون، وقادة أحزاب أخرى من اليسار، بتصريحات مماثلة.