ثلاثون عاماً وما زال العم جمال البلعاوي متمسكاً بمهنتهِ

الخميس 21 يناير 2021

ثلاثون عاماً وما زال العم جمال البلعاوي متمسكاً بمهنتهِ

 تلفزيون الفجر الجديد- تسنيم أحمد| العم جمال البلعاوي والذي يبلغ من العمر نحو 63 ربيعاً، يعمل صاحب مشغل لتصليح وتخييط الأحذية والشنط أيضاً. 

ثلاثون عاما عمل فيها العم جمال بهذه المهنة التي أكتسبها من تعبه ومحاولته الجادة في ان يتعلمها، حيث اخبرنا  العم جمال بأنه كان يعمل أولاً في تخييط وصناعة الملابس، لكنه عندما رأى ماكينة تصليح وصناعة الأحذية أصر على ان يتعلم عليها، واتفق مع شخص متمكن من هذه المهنة ودربه عليها ليصبح العم بلعاوي أول شخص يدخل هذه المهنة الي مدينة طولكرم. 

كما قال ان هذه الماكينات باهظة الثمن ، فهي أصلية الصنع قديمة الإنشاء، فهذه الماكينات لا يستطيع العمل عليها الا شخص متمكنٌ منها ويستطيع فهم طريقة عملها. 

حتى عند حصول عطلٍ في أي من هذه الماكينات فيجب على مختصٍ ان يصلحها لان قطع غيارها ليست موجودة في ايٍ من محلات الضفة الغربية. 

قال العم البلعاوي، إن هذه المهنة التي يعتقد البعض بأنها مهنة صغيرة وعابرة هي بالأصل مهمة جداً، فالعمل الذي يقوم به يساعد الأشخاص، فمثلا من يعاني من مشكلة في حذائه يمكنه بدل رميه واحضار غيره ان يصلحه، وخاصة في هذه الأوضاع الصعبة التي يعيشها أبناء شعبنا بسبب الكورونا. 

كما وأكد لنا بأنه في مدة عمله في هذا المجال البالغة ثلاثون عاما، لم يفكر ولو لمرة واحدة بأن يترك مهنته أو حتى يقوم بتغيرها فعلى حد قولة " انا أشعر بالراحة والفرح في هذه المهنة". 

وحدثنا أيضاً بأنه مهما تعددت مصانع الأحذية وغيرها الا ان عمله يمشي بشكل جيد فما زال الطلب على مثل هذه الأماكن موجود، فهذه المهنة مهمة بقدر المهن الأخرى.