كفر صور .. ابنيةٌ حجارتُها اقتباسات

الأربعاء 27 يناير 2021

كفر صور .. ابنيةٌ حجارتُها اقتباسات

تقرير: معروف عبيد- تلفزيون الفجر- من جدران بيوتها يفوح عبق التاريخ، وما يميز بوابة كفرصور وعلّيتها القديمة اختلاط الاجيال في ازقتها وجدرانها، تتزين البيوت بالشبابيك المزركشة والابواب الجميلة والقناديل المضيئة ليلا رموزا عثمانية تظهر على ابوابها وهلال ذهبي يزين مدخلها.

عندما تنظر إليها  وتمشي في شوارعها تحتاج الى كثير من الكلمات لتصف سحرها الكامن في بيوتها, بوابة كفرصور وعلّية الشاكر معالم اثرية وواجهة كفرصور  الثقافية الاولى، جمال بيوتها يروي امجاد الماضي وترميم مبانيها خير دليل على تمسك ابناء القرية برائحة الاجداد.

ولتفهم محتوياتها تحتاج الى دليل يرشدك ويسمي الاشياء بمسمياتها، ولا يوجد افضل من مالك بيت داخل البوابة ليحدثنا عن تاريخ هذا المكان، وفي مقابلة مع مالك احد البيوت في البوابة، السيد جمال الحرب يقول: زمن بنايتها يعود للعثمانين، البوابة كانت مليئة بالبقر كل شخص ابقاره امام بيته وسهراتهم وغلاتهم وتعليلاتهم جميعها كانت هنا في ساحة البوابة، متعايشين بأجمل صورة وكانت تستخدم فقط لمصالحهم الشخصية.

ويضيف حرب"هذه البوابة لدار مدلل والزبدة وابو تايه و بكر, هذا الباب يحتوي على نقش من ايام العثمانين وهلال ذهبي حاول الاحتلال سرقتها لكن تصدى لهم اهالي القرية وبقي محافظين على ارث الاجداد, يوجد نجر(قفل حجري) قديم  يغلقون باب البوابة على انفسهم ويظهر هنا الليوان (القوس على المدخل).

ويشدد حرب على اهمية الحفاظ على التراث والعناية به ويطالب اهالي القرية واصحاب البيوت المجاورة بزيارة منازلهم الواقعة داخل البوابة وتنظيفها.

ويكمل حرب" بالاتجاه الجنوبي للمدخل منزل للسيد احمد الزبدة ثلاث طوابق ويحتوي على درج للصعود فوق اسطح البيوت, والبيت التالي هو بيتي اشتريته من الشيخ يوسف الصالح, يحتوي على راوية وخابية(حجر يستخدم لتخزين المواد التموينية) ومدود (مكان لربط الدواب) ونملية حيط, والبيت المجاور لخليل الحرب يحتوي على طابونين(فرن حطب) وبئر ماء, البيت التالي لعاشور المدلل والبيت الملاصق له لدار ابو وفيق,والاقواس لبيت الشيخ مدلل".

وفي مكالمة هاتفية اجريناها مع رئيس مجلس قروي كفرصور, عماد الزبدة يؤكد: المجلس بالشراكة مع مؤسسة رواق قام بعقد اتفاق ترميم المباني القديمة بحيث تمتلك المبنى ١٥ عام وبعد هذه الفترة تعود ملكيتها لاصحابها، على اثر هذا تم ترميم علية الشاكر الاثرية, ومن الجانب الاخر يناشد ملاك بيوت بوابة كفرصور المؤسسات من اجل ترميم هذه المباني باتفاق يرضي الطرفين.

ومن الجدير بالذكر ان كفرصور تحتوي على مايزيد عن 50 منزلاً قديماً ولم يتم ترميم إلا جزء بسيط منها.

وفي حديث مع  ابنة مالك العلّية  الحاجة عائشة النمر تقول" كنا كثار في البيت، كلهم راحوا الله يرحمهم، كانت مضافة للزوار يناموا بالعلية فوق واحنا بالغرف التحتانية, بالشتاء كانت تفيض من المطر، والصيف سهراتنا كانت على السطوح ".

وتضيف الحاجة عائشة ان العلّية كانت تستخدم  للافراح والزفات تتم دعوة العروسين الى العلية وكذلك في الاحزان، بيت الاجر يتم نصبه في العلية لانها كانت الوحيدة في الحارة.

وتؤكد الحاجة عائشة على ضرورة الاهتمام في البيوت القديمة وترميمها لانها كانت تعاني من انهيار الجدران والأسقف وعلى حد قولها .