قتلى وإصابات إثر تسرب كيماوي في أمريكا

لقي 5 أفراد على الأقل مصرعهم وأصيب 10 آخرون، اليوم الخميس، في مصنع لتجهيز الأغذية (الدواجن) في ولاية جورجيا الأمريكية، في أعقاب تسرب النيتروجين السائل.

وقال زاك براكيت، مسؤول خدمات الإطفاء في مقاطعة هول، خلال مؤتمر صحفي: "لدينا حاليا خمس وفيات تم تأكيدها في مكان الحادث"، مشيرا إلى أن رجال الطوارئ استجابوا للتسرب في مصنع "برايم باك فودز" بعد العاشرة صباحا مباشرة.

وفي السياق ذاته، قالت الشرطة للصحفيين: "هناك حاليا 5 وفيات مؤكدة في مكان الحادث من تسرب النيتروجين السائل الذي لم يعرف سببه، وتم نقل 10 أشخاص إلى المستشفى، 3 منهم في العناية المركزة".

ونقلت وكالة "أسوشيتيد برس" عن بيث داونز، المتحدثة باسم نظام شمال شرقي جورجيا الصحي، قولها إن الأشخاص الخمسة لقوا حتفهم في المصنع قبل نقلهم إلى المستشفى وأن شخصا آخر توفي في غرفة الطوارئ.

من جانبه قال براكيت للصحفيين في إفادة إخبارية متلفزة: بمجرد وصول الوحدات، وجدوا مجموعة كبيرة من الموظفين وتم إجلاؤهم، إلى جانب العديد من الضحايا الذين كانوا بين ذلك الحشد وعانوا من حالات طبية طارئة في أرجاء المنشأة.

وأوضح أن رجال الإطفاء وإدارة السلامة والصحة المهنية الأمريكية وقائد الإطفاء بالولاية يحققون فيما حدث. تعتمد مصانع الدواجن على أنظمة التبريد التي يمكن أن تحتوي على النيتروجين السائل.

وأضاف براكيت: "لقد حدث تسرب لسبب غير معروف في النظام هنا. لا يزال لدينا الكثير من المعلومات التي نحاول جمعها من مكان الحادث"، موضحا أنه تم نقل 130 عاملا إلى كنيسة قريبة حيث تم فحصهم بحثا عن إصابات.

 

الرابط المختصر: