العالول: بوحدتنا الوطنية سنفشل كافة المؤامرات التي تستهدف مشروعنا الوطني

 أكد نائب رئيس حركة فتح محمود العالول على خيار الوحدة الوطنية من أجل التصدي لكافة المشاريع التصفوية وكل المؤامرات التي تستهدف مشروعنا الوطني.

جاء ذلك خلال لقاءات جماهيرية نظمــتها حركــة فتــح في مدينــة جنيــن وفي بلدة اليامون غربها، مساء اليوم الجمعة، للكادر الفتحــاوي بحضور أعضاء الإقليم وأمناء السر، وبمشاركة رئيس جهاز الأمن الوقائي زياد هب الريح، ومديرا "وقائي" جنين العميد مجاهد علاونة، وطولكرم العميد مهند أبو علي وأعضاء المجلس الثوري عبد الله كميل ووفاء زكارنة وجمال جرادات، وأسرى محررين، وأمين سر الإقليم عطا أبو ارميلة، وأمناء سر أقاليم جنين واليامون عرفات قنديل ومحمد أبو الهيجا، ومدير عام المساجد في مديرية الأوقاف الشيخ حسن شحادة، ورؤساء بلديات جنين واليامون فايز السعدي ونايف خمايسة ومفتي قوى الأمن محمد صلاح.

وقال إننا "نؤكد التزام الحركة وحرصها على إنجاز الانتخابات العامة"، مشددا على "التكاتف ورص الصفوف من أجل الوطن أولا وإحراز النجاح في الانتخابات لأنه لن يكون أمامنا إلا أخذ الموقف الحاسم للتصدي للمشاريع التصفوية ولنؤكد على وحدتنا الوطنية وممارسة الانتخابات التي هي خيارنا".

ودعا العالول للمشاركة الواسعة في الانتخابات، داعيا المواطنين للتسجيل وتحديث سجلهم الانتخابي كأولى مراحل العملية الديمقراطية. وأكد ضرورة التكاتف وتضافر الجهود الرسمية والشعبية والمؤسساتية والحزبية والشراكة في تحمل المسؤولية الوطنية لضمان المشاركة الفاعلة في العملية الانتخابية وانجاحها واستعادة الوحدة الوطنية.

بدورهم، شدد المتحدثون على ضرورة شحذ الهمم والعمل بكل طاقة وجهد، وحث أبناء الحركة وأسرهم على التسجيل وتحديث السجل الانتخابي ليتسنى لهم المشاركة الفاعلة في الانتخابات، والعمل على النهوض بواقع الحركة الفتحاوية من كافة الجوانب للتصدي لكل المؤامرات التي تحاك ضد مشروعنا الوطني.

وأكدوا على تعليمات الرئيس محمود عباس من أجل العمل على تجذير وحدتنا الوطنية لكي يتمكن شعبنا من إحباط كافة المؤمرات، والتمسك بملف الحركة الأسيرة.

 

الرابط المختصر: