صور فضائية تؤكد أن دولة الاحتلال توسع موقع ديمونة النووي

تلفزيون الفجر | نشر الفريق الدولي المعني بالمواد الانشطارية "IPFM" صورا فضائية، تؤكد أن دولة الاحتلال تنفذ أعمال بناء جديدة ملموسة في مركز ديمونة للأبحاث النووية الواقع في صحراء النقب.

وبحسب موقع "روسيا اليوم"، فقد نشر الفريق الدولي، وهو  هيئة تضم خبراء نوويين من 17 دولة، أمس الخميس، صورا التقطها قمر صناعي في الرابع من كانون الثاني/ يناير المنصرم، وهي تؤكد أن دولة الاحتلال تعمل على توسيع موقع ديمونة بشكل ملحوظ.

وأشار الفريق إلى أن أعمال البناء الجديدة تجري على مقربة مباشرة من مفاعل ديمونة النووي ومحطة إعادة المعالجة في الموقع.

وتظهر الصور أن هذه الأعمال تجري بمشاركة عدة آليات بناء وتتركز في المرحلة الحالية على منطقة محفورة واسعة النطاق يصل طولها إلى نحو 140 مترا وعرضها نحو 50 مترا، ولا يزال الغموض يلف هدفها.

ورجح الفريق أن أعمال البناء هذه انطلقت أواخر 2018 أوائل 2019 وتجري حاليا على قدم وساق، ولم يتم رصدها في السابق، لأن آخر صور لهذا الموقع النووي الإسرائيلي متوفرة في مشروع "غوغل إيرث" تعود إلى عام 2011.

وبني مفاعل ديمونة في خمسينيات القرن الماضي، وتم الكشف عن دوره في برنامج دولة الاحتلال النووي السري لأول مرة عام 1986 من قبل الخبير النووي الإسرائيلي مردخاي فعنونو، الذي كان موظفا سابقا في هذا الموقع وغادر دولة الاحتلال إلى بريطانيا.

الرابط المختصر: