بمعدات أولية... شاب يبدع في الصناعات الخشبية

السبت 20 فبراير 2021

بمعدات أولية... شاب يبدع في الصناعات الخشبية

 احمد فرح- تلفزيون الفجر| في بلدة بيت فوريك إلى الشرق من مدينة نابلس يعمل الشاب عميد علاء مليطات (23 عامًا) برفقة شقيقه أحمد على تصنيع الديكورات والأعمال الخشبية المختلفة التي تزين حدائق المنازل وساحاتها.

مقاعدٌ خشبية، قوارير للزراعة، أكواخ، مراجيح وغيرها الكثير من الأعمال التي يتم تصنيعها بواسطة عميد وشقيقه، يقول عميد أن ما يميز هذه الصناعات هو انخفاض أسعارها مقارنةً بتلك الموجودة في الأسواق، ويضيف أنه كان يجمع الخشب المتوفر حوله ويعيد تدويره بنفسه الأمر الذي خفف من أعباء أسعار الخشب عليه.

بدأ عميد مشروعه في بداية جائحة كورونا بمعداتٍ بسيطة من مسامير ومطرقة ومنشارٍ لقص الخشب ثم تطور به الحال إلى معدات أفضل بعض الشيء، ويقول إنه لم يكن هناك مكان مخصص للعمل حيث كان العمل في الخارج وبين الأشجار قبل أن يخصص له مكان خاص بعمله.

يقول عميد إن فكرة العمل بدأت من مشاهدة أعمال خشبية على الإنترنت ثم حاولوا تقليد هذه الأعمال بأنفسهم ليجدوا أنهم يحسنون صنعها، وتبدأ أعمالهم تثير إعجاب من حولهم من الناس ويزيد الإقبال عليها.

يطمح عميد وشقيقه إلى توسيع عملهم في المستقبل وإنتاج طلبات بكميات أكبر، كما يريدا تطوير أنفسهم لتشمل أعمالهم الصناعات الخشبية الداخلية (أبواب، ومطابخ) ولا تقتصر فقط على الأعمال الخارجية.