اليونان بروح 2004 تخطف ورقة الترشح لربع نهائي يورو 2012 من روسيا

حقق المنتخب اليوناني مفاجأة من العيار الثقيل عندما خطف بطاقة التأهل للدور ربع النهائي ليورو 2012 من المنتخب الروسي بعد أن فاز عليه بهدف نظيف في المباراة التي أقيمت في العاصمة البولندية وارسو في إطار الجولة الثالثة والختامية لحساب المجموعة الأولى.

وضمن بطل يورو 2004 التأهل لمرحلة خروج المغلوب بعد أن وصل للنقطة الرابعة وهو نفس رصيد المنتخب الروسي لكنه استفاد من نتيجة المواجهة المباشرة، ليفتك البطاقة الثانية خلف المنتخب التشيكي الذي فاز على المنتخب البولندي وتصدر المجموعة برصيد 6 نقاط.

كان المنتخب اليوناني هو الأخطر والأنشط في الربع ساعة الأولى من المباراة، وكاد كاستورانيس أن يمنحه هدف التقدم بعد مرور 5 دقائق فقط من ركلة ركنية وصلت له على القائم الأول لكن العارضة نابت عن الحارس الروسي وأنقذت الموقف.

لم يكن للتفوق اليوناني في الدقائق الأولى أي دلالة، إذ مالت السيطرة للروس الذي انتظر حتى الدقيقة 10 عندما لعب أليكساندر كيرزاكوف كرة عرضية خطيرة من اليمين، تابعها آراشفين على الطائر بقدمه أنقذها الحارس اليوناني البديل ميكاليس سفاكس.

استمر الروس في هجومهم على مرمى اليونان، وجاء الدور على الظهير الأيسر جيركوف في الدقيقة 16 بمجهود فردي لينطلق ويتوغل داخل منطقة الجزاء، قبل أن يُرسل كرة عرضية خطيرة أبعدها المدافع سوكراتيس قبل أن يُتابعها أي مهاجم روسي داخل الشباك.

وتوالت الهجمات الروسية، وخطف القائد آرشافين كرة عائدة بالخطأ من الدفاعات اليونانية من على حدود منطقة الجزاء بتسديدة لكنها مرة بجوار القائم في الدقيقة 19، بعد ذلك هدأت المباراة وانحصر اللعب في وسط الميدان مع أفضلية روسية.

وحاولت روسيا خطف هدف التقدم قبل الإستراحة واعتمدوا على التسديدات بعيدة المدى في الوصول لهذا المراد، فسدد دينيس جلوشاكوف كرة خطيرة في الدقيقة 39 اصطدمت في قدم أحد مدافعي اليونان وتحولت لركلة ركنية، نُفذت الركنية ووصلت لجيركوف الذي اخترق بعرض الملعب قبل أن يُطلق تصويبة قوية بيساره علت المقص الأيسر لمرمى الفريق اليوناني.

وعلى عكس سير المباراة وفي غفلة من الدفاعات الروسية وقبل ثوان من نهاية الشوط الأول، وضع قائد المنتخب اليوناني جورجيس كاراجونيس منتخب بلاده في المقدمة بالهدف الأول مستغلاً خطأ من جيركوف عندما حصل على رمية تماس وتوغل بالكرة لداخل منطقة الجزاء ثم سدد كرة قوية داخل الشباك.

بدأ الشوط الثاني كما بدأ الأول، بهجوم يوناني غير متوقع، فكانت المبادرة في الدقيقة 59 عندما اخترق توروسيديس من الجهة اليمنى مراوغا أكثر من لاعب ثم لعب كرة عرضية أنقذها الدفاع الروسي إلى ركنية قبل أن تصل إلى جيكاس.

وبالدقيقة 61 رفض الحكم السويدي إريكسون احتساب ركلة جزاء لليونان -اثبتت الاعادة التلفزيونية صحتها- بعد عرقلة تعرض لها القائد وصاحب الهدف كاراجونيس داخل منطقة الجزاء، وبدلاً من أن يمنحه ركلة جزاء أشهر في وجهه بطاقة صفراء بداعي التحايل لتحرمه من خوض مباراة الدور ربع النهائي، ما جعل اللاعب ينفجر غضبًا.

ووقفت العارضة في وجه هدف التأمين للمنتخب اليوناني في الدقيقة 69 بعد تسديدة رائعة من جيورجيوس تزافيلاس من ركلة حرة مباشرة، وسط حسرة المدرب فرناندو سانتوس.

وفي الدقائق الأخيرة كثف المنتخب الروسي ضغطه بحثًا عن هدف يؤهله للدور القادم، وكاد ان يُحقق ذلك بعد أن أرسل آرشافين كرة عرضية خطيرة إرتقى لها دزاجوييف برأسية مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى اليونان ببضعة سنتيمترات في الدقيقة 83.

وفشل الدب الروسي في الدقائق الأخيرة من فك طلاسم الدفاعات اليونانية الحصينة، لتنتهي المباراة بتأهل غير متوقع للفلاسفة.