أفضل 5 صفقات في يوليو 2012

الفجر الجديد – مضى على بداية سوق الإنتقالات الصيفية ما يقارب ثلاثين يوماً، و هي المنصوص على أن فترتها تمتد لشهرين، من بداية يوليو حتى نهاية شهر أغسطس الحالي.

ثلاثين يوماً الماضية كافحت فيها الفرق الإسبانية لإنهاء السواد الأعظم من إحتياجاتها بالموسم الجديد، فمنهم من ظفر بأغلب متطلباته ومنهم من اكتفى بصفقة أو إثنتين، على أمل إنهاء كل شيء بالنصف الثاني والحصول على تخفيضات آخر أغسطس المعروفة.

شهر النصف الأول من السوق الإسباني شهد عدداً قليلاً من الصفقات في حقيقة الأمر، وإخترنا منها خمس صفقات – من دون ترتيب –، حيث تبدو هذه الصفقات الخمس الأهم في سوق الإنتقالات المحلية الإسبانية في شهر يوليو.

الإسباني جوردي ألبا

قد تكون أقوى الصفقات في هذا الصيف البارد، حيث لم نشهد أية تعاقدات كبيرة في الليجا الإسبانية، لكن يبقى إنتقال المدافع الدولي الإسباني جوردي ألبا من فالنسيا إلى برشلونة مقابل أربعة عشر مليون يورو أهم الصفقات على الإطلاق.

هذا و كان جوردي ألبا قد تم اختياره كأفضل لاعب صاعد في كأس أمم أوروبا الماضية، بعد أن كان وحداً من الأسباب الهامة التي قادت منتخب إسبانيا للحفاظ على لقبه الأوروبي، كما أن مشواره مع اللوس تشي في الموسم الماضي كان رائعاً، مما دفع العديد من الأندية للإهتمام به و من ضمنها نادي إيه سي ميلان الإيطالي.

وما يدفع الكثيرين إلى توقع نجاحه مع برشلونة، هو انحذاره من إقليم كتلونيا، و تفاهمه الكبير مع نجوم البلاوجرانا، و هذا ما لاحظناه في منتخب إسبانيا في اليورو، كما أنه يحب الاستحواذ على الكرة و اللعب الجميل…

المكسيكي أندريس جواردادو

تمكن فالنسيا من الإتفاق مع أندريس جواردادو على الإنضمام إلى صفوفه في صفقة حرة منذ يناير الماضي، حيث سنحت له الفرصة للتفاوض معه و خطفه من ديبورتيفو لاكورونيا الذي حاول جاهداً الإحتفاظ به و تجديد عقده المنتهي في يونيو الماضي.

فالنسيا وقّع مع جواردادو لأربع سنوات قادمة، و هو مما لا يشك فيه من أفضل اللاعبين الذين يشغلون الرواق الأيسر من خط الهجوم، و استقدامه يعني اهتمام فالنسيا بالحفاظ على عادته، بإمتلاك نجوم كرة القدم العالمية في هذا المركز كما كان خوان ماتا و فيثنتي رودريجيز.

الإسباني خابي فاراس

إنتقال دييجو لوبيز إلى إشبيلية عجّل كثيراً من رحيل الحارس الآخر المتألق خابي فاراس الذي يعد الموسم الماضي الأفضل طوال مشواره الرياضي، حيث خطف الأضواء من حراس المرمى الكبار كما نجح في إجلاس الحارس المخضرم أندريس بالوب على مقاعد البدلاء.

الآن و بعد إعارته إلى سيلتا فيجو الصاعد حديثاً إلى دوري الدرجة الأولى، يبدو أن خابي فاراس يعدنا بتقديم مستوى آخر إستثنائي، قد يكون أفضل من الموسم الماضي من جميع الجوانب، و يبقى الآمل فيه كبيراً بالنسبة لعشاق النادي السماوي.

المكسيكي كارلوس فيلا

لم تكن صفقةً متوقعة على الإطلاق، لأن ريال سوسييداد كان ينادي دائماً بإستعارته لموسم آخر، بحكم عدم امتلاكه المالي الكافي لإقناع أرسنال بالتخلي عنه بصفة نهائية.. لكن حدثت المفاجأة و انضم كارلوس فيلا إلى ريال سوسييداد في إنتقال نهائي، لم يتم الكشف عن تفاصيله المادية.

وكان فيلا من أشد المتألقين في سماء الليجا الإسبانية في الموسم الماضي، بعد أن قرّر ترك ملعب الإمارات و خوض تجربة جديدة بعيداً عن إنجلترا، و قد وجد ضالته في مدينة سان سيباستيان بقميص ريال سوسييداد، و قد دفعه تألقه إلى التوصل بالعديد من العروض، لكن قراره استقر على النادي الباسكي لأنه يعرفه جيداً، و يرمي إلى تطوير مستواه أكثر هناك قبل الإنتقال إلى نادٍ كبير.

الإسباني دييجو لوبيز

فجّر إشبيلية مفاجأة كبيرة في سوق الإنتقالات الصيفية عندما أعلن عن تعاقده مع حارس مرمى فياريال الذي هبط إلى دوري الدرجة الثانية الإسبانية، حيث نال النادي الأندلسي توقيع الحارس المدريدي في سباق شرس مع أندية أوروبية كبيرة من نوعية إيه سي ميلان و ليفربول.

ويعد دييجو لوبيز واحداً من أفضل حراس المرمى في الليجا الإسبانية في السنوات الأخيرة، منذ إنتقاله من ريال مدريد حيث ظل حبيس مقاعد البدلاء إلى صفوف فياريال الذي تألق معه منذ أول موسم، وأنهاه في المركز الثاني مع فريقه خلف النادي الملكي.

سرعة الصفقة تنذر بأن دييجو لوبيز سيكون له شأن كبير في إشبيلية، و سيواصل نجاحاته في الموسم الجديد لكن بقميص آخر غير قميص فياريال، و قد تكون تلك بوابته إلى نادٍ كبير جداً، فترقبوا تألقه في سانشيز بيثخوان بدءً من شهر أغسطس الحالي…

أسماء أخرى تستحق الإشادة

لم تكن هناك تعاقدات كثيرة في الليجا الإسبانية خلال سوق الإنتقالات الصيفية الحالية (في شهر يوليو)، لكن تبقى هناك بعض الصفقات الهامة التي عقدتها بعض الأندية، و منها صفقة الظهير الأيمن الذي جلبه فالنسيا من صفوف نادي سبورتينج لشبونة البرتغالي و هو المدافع الدولي البرتغالي جواو بيريرا الذي يعتقد الجميع بأنه سيقدم أداءً باهراً مع الخفافيش في الموسم الجديد، لا سيما بعد بلوغه سن النضج (28 عاماً) و ميوله إلى النزعة الهجومية في الرواق الأيمن… و أضف إلى هذه الصفقة تلك التي أتمّها نادي ليفانتي بالحصول رسمياً على توقيع المهاجم الإيفواري آرونا كونيه من إشبيلية بصفة نهائية، بعد أن استعاره فقط في الموسم الماضي، حيث تألق بشدة و سجل العديد من الأهداف الحاسمة التي ساعدت فريقه في بلوغ الدوري الأوروبي لكرة القدم لأول مرة في تاريخه…