بيرو تكتفي بالتعادل أمام الأرجنتين

الفجر الجديد – تعادل المنتخب الأرجنتيني مع منتخب بيرو بهدف لكل منهما ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل 2014 في المباراة التي أقيمت على ملعب ناشيونال دي ليما ببيرو.

جاءت بداية المباراة حماسية جدًا من طرف أصحاب الأرض و الجمهور فلم تمر سوى دقيقة واحدة فقط على صافرة بداية الشوط الأولى حتى تمكن منتخب بييرو من الحصول على ركلة جزاء عن طريق نجمه فارفان بعد أن تعرض لعرقلة عن طريق جناح المنتخب الأرجنتيني أنخيل دي ماريا انبرى لها المهاجم المخضرم كلاوديو بيتزارو سددها بيمناه على يمين حارس التانجو روميرو الذي نجح ببراعة في التصدي لها.

هدأ نسق اللعب بعض الشيء مع أفضلية نسبية لصحالح أصحاب الأرض حيث استحوذوا تمامًا على مجريات اللعب مع تحفظ و تأمين دفاعي من رفقاء النجم ليونيل ميسي حتى جاءت الدقيقة 22 حين نجح منتخب بيرو من إحراز هدف الأسبقية عن طريق كارلوس أوجوستو زامبرانو وذلك بعد جملة فنية رائعة جدًا بدأت من تمريرة طولية من منتصف الميدان إلى فارفان داخل منطقة الجزاء مررها أرضية رائعة قابلها زامبرانو داخل الشباك.

استفاق المنتخب الأرجنتيني بعد هدف الأسبقية لزملاء كلاوديو بيتزارو حيث حاول هيجواين وميسي في اختراق دفاع منتخب بيرو حتى جاءت الدقيقة 37 حين مرر لافيتزي تمريرة أرضية من الناحية اليمنى قابلها هجواين بيمناه داخل الشباك معلنًا عن هدف التعادل لصالح منتخب التانجو.

ما تبقى من دقائق في الشوط الأول كان صراعًا بين الطرفين لخطف هدف قبل صافرة الحكم و كانت الفرصة الأخطر تسديدة لصالح لافيتزي مرت بجوار القائم الأيسر لحارس مرمى بيرو راؤول فيرنانديز فالفيردي.

ومع بداية الشوط الثاني سنحت فرصة خطيرة للمنتخب الأرجنتيني حين انفرد لافيتزي بالمرمى وأهدر فرصة هدف التقدم لصالح منتخب التانجو وكان الرد سريعًا لصالح منتخب بيرو حين سدد راميريز تسديدة قوية ارتطمت بالقائم الأيمن لحارس المنتخب الأرجنتيني روميرو.

حاول منتخب بيرو في عدة محاولات البحث عن إحراز الهدف الثاني، ولكن كل هذه المحاولات لم يكتب لها النجاح أو عن طريق تلعثم مهاجمهم المميز كلاوديو بيتزارو الذي أهدر أكثر من فرصة سنحت له لعل أبرزها رأسية قريبة جدًا من المرمى أهدرها بكل غرابة.

هدأ نسق المباراة تمامًا في شوط المباراة الثاني حيث لم نشهد أي فرص حقيقة أو أحداث تذكر حيث استمرت المباراة عبارة عن استحواذ من طرف بيرو مع محاولات على استحياء في المقابل تأمين دفاعي من المنتخب الأرجنيتني وسط غياب تام من النجم الأول ليونيل ميسي الذي استسلم تمامًا للرقابة اللصيقة من مدافعي بيرو..وقبل نهاية المباراة نشط المنتخب الأرجنتيني قليلًا عن طريق تسديدة من هيجواين أخرجها الحارس لركنية نفذت هذه الركنية على رأس فريدريكو فيرنانديز أطاح بها فوق العارضة وأطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية ليكتفي كل منتخب بنقطة وحيدة على الرغم من أن منتخب بيرو كان يستحق أكثر من ذلك بعد الفرص الخطيرة التي أهدرها.