ادارة برشلونة : نعلم مدى شعبيتنا في الشرق الاوسط ومن غير المعقول استعداء العرب

الفجر الجديد – حضور شاليط مباراة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد في ملعب "كامب نو" خرجت عن سياقها الرياضي ، وتدحرجت نحو السياسة .

 

ومنذ ان اعلنت صحيفة "السبورت" الكتالونية :ان  الاسرائيلي "جلعاد شاليط – وهو الجندي الذي  اسر  مدة 5 سنوات في قطاع غزة – سيكون حاضرا في الكلاسيكو ، انتشر الخبر كالنار في الهشيم ، وبدات الاخبار تتوالى دون مصادر محددة ، حيث قيل ان "برشلونة وجه الدعوة لشاليط وان شاليط سيكرم في الكامب نو  "، الامر الذي اثار موجة غضب بين صفوف الفلسطينيين والعرب ، والذين يحظى النادي بشعبية كبيرة بينهم .

 

وامام  موجة الاعتراضات هذه ، وجدت ادارة برشلونة نفسها في وضع صعب ، واصدرت بيانا لتوضيح الامر ، جاء فيه ان جلعاد شاليط  وهو احد المشجعين لبرشلونة ، هو من قدم طلبا لادارة النادي لحضور الكلاسيكو ، وان الادارة لم تقم  بتوجيه دعوة، حتى تتراجع عنها !! ، كما ان شاليط  سيحضر المباراة كغيره من الجماهير ، وهو الامر الذي لا يمكن لادارة النادي رفضه .

 

واضاف بيان النادي :" ان برشلونة يسعى الى دعم السلام  في الشرق ، وشدد النادي على حياديته في الصراع القائم ، مذكرا بزيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس للنادي ، وكيله المديح  لبرشلونة .

 

وفي محاولة لخلق توازن، اكد النادي انه قبل طلبا لحضور 3 فلسطينيين مباراة الكلاسيكو ، هم سفير فلسطين في اسبانيا ، واللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد كرة القدم ، والاسير ولاعب كرة القدم محمود السرسك، الذي خاض اضرابا عن الطعام في سجون الاحتلال الاسرائيلي مدة 100يوم .

 

ويبدوا ان هذا البيان لم يكن كافيا لمنع دعوات فلسطينية  لمقاطعة النادي ابرزها دعوة حركة حماس ، في وقت اعلن فيه الاسير محمود السرسك انه  لن يحضر الكلاسيكو في حال تواجد شاليط في المدرجات ، مما استدعى من النادي الكتالوني توضيحا اكثر للامر ، وهو ما جاء على لسان مسؤول الاعلام والعلاقات الدولية في نادي برشلونة تشيمي تيريز ، الذي اكد لموقع "كوورة"  ان برشلونة " يعلم مدى شعبية  في الشرق الأوسط . و نحترم الجميع ومن غير المعقول أن نحاول استثارة مشاعر العرب فنحن نحترم ونقدر الجميع " .


و بسؤاله عن تأكيد الحضور من عدمه لطرفي الدعوة ,أجاب تيريز موضحا :"حتى اللحظة أكد الجميع حضورهم, ألا لو تم إبلاغنا رسميا بإعتذار احدهم قبل المباراة و لكن حتى الآن لم يصلنا اعتذار رسمي عن عدم الحضور و بالتالي فهم حاضرون".

وازاء كل تلك التطورات فان مدرجات ملعب الكامب نو ، ربما تشهد صراعا فلسطينيا اسرائيليا في ظل تهديد مناصري القضية الفلسطينية في اقليم كاتالونيا برفع اعلام فلسطين في المدرجات احتجاجا على وجود شاليط ، بالتزامن مع اعلان عمال المترو في برشلونة اعتزامهم الاضراب عن العمل في حال حضوره المباراة  ، وهو ما يضع مزيدا من الضغط على ادارة برشلونة ورئيس النادي ساندرو روسيل ، الذي حتما  لم يكن يتوقع ان تسبب موافقته على طلب شاليط كل تلك الازمة .