كريستيانو رونالدو لم يعد الرجل الحزين

الفجر الجديد – كريستيانو رونالدو يعود إلى سانتياغو برنابيو في مبارة ديبورتيفو ذالك بعد فوز الريال في اخر مباراة امام غرناطة ، الأسطورة كريستيانو يسعي لخوض تجربة جديدة مع الجماهير وستكون هذه المرة مختلفة عن مباراة دورى الأبطال ، على الرغم انه يبدو انه قد نسي الحزن إلا ان الجميع يتوقع منه العودة ليعيد الإبتسامة ذالك بعد الهزائم التى تلقاها الريال .

وكان احد التسائلات في الأونة الأخيرة هي ردة فعل المشجعين لرونالدو الين ارادو ان يواصلو العلاقة الجيدة مع كريستيانو ، وكان ذالك في مباراة السيتي حيث قامت الجماهير للتصفيق لكريستيانو رونالدو ومساندته وشكره على الأداء الجميل الذي قدمه امام السيتي وهدف الفوز الذي اعاد به الإبتسامة لنفسه من جديد وللجماهير ،

احتفال كريستاينو رونالدو امام السيتي كانت اشارة أن وقت الحزن قد انتهي إلا ان الجماهير ستنتظر مباراة ديبوتيفو لترى ان الحزن قد انته فعلا ام لا زال حزينا ، وبالتأكيد ليست الجماهير التى تشجع يوميا إنما هم المشجعون حول العالم  الذين يعشقون النادي الملكي ، لذا فإن الحكم الأخير ستكون في مباراة غدا في مباراة ديبورتيفو ،

لن يكون هناك استقبال جديد لكريستيانو عن مختلف المرات السابقة  إلا أن كل الجماهير ستنتظر مباراة غدا لمعرفة ان كريستاينو قد نسي الأمر او لا زال حزين .