شالكة يُسقطُ الارسنال في ملعبهِ

الفجر الجديد – عادَ فريق شالكة الألماني من ملعب الإمارات كمتصدرٍ للمجموعة الثانية و بثلاثة نقاط ثمينة ، بعدَ أن أسقطَ كتيبة آرسن فينجر في ملعبهم بهدفين نظيفين ، في مباراة راقية و أداءٍ متميز من الفريقين ، فتقاسم الفريقين الاستحواذ على الكرة و السيطرة على منطقة خطِ الوسط ، بينما إنفرد فريق الضيوف بالثقة و الفاعلية الهجومية التي كان يفتقدها فريق المدفعجية .

 بدأت المباراة منطقية نوعاً ما ، فسيطر الأرسنال على منطقةِ خطِ الوسط ، و استحوذ على الكرة بشكلٍ كامل ، بينما اكتفى شالكة بالتراجع ، و محاولة إيقاف انطلاقات بودولسكي و كازورلا . و لكن بعدَ عشرة دقائق من بداية المباراة ، تحرر فريق شالكة من الحذر و بدأ بالاستحواذ على منطقة خط الوسط ،  و شكل الجناح الأيمن فارفان ضغطاً على دفاعات ارسنال ، مجبراً به لاعبي أرسنال على التراجع و الإعتماد على المرتدات السريعه ، التي لم يحسن جيرفينهو من استغلالها في فرصتين .

قبل دقيقتين من نهاية المباراة ، انطلق الظهير الأيمن أوتشيدا سريعاً مخترقاً منطقة جزاء الأرسنال ، و حولَ تمريرةً رائعة للقادمِ من الخلف هونتيلار الذي حولها خارجاً بطريقة غريبة من أمام حارس مرمى الأرسنال .

  و بأداءٍ متكافيء بين الفريقين ، و بخطورة اكثر بقليل للضيوف أعلن الحكم السويدي نهايةِ الشوط الأول .

بدأَ الشوط الثاني بأداءٍ سريع من الفريقين ، و بدى عزم الفريقين على السباق في اخذ الأسبقية ، و تبادلَ الفريقان السيطرة على منطقةِ خط الوسط ، و شكل الإنطلاق من الأطراف الخطورة على مرمى الفريقين ، فاعتمد شالكة على إنطلاقات الظهير الايمن الياباني اوتشيدا مع البيورفي المتالق فارفان ، بينما اعتمد الارسنال على جناحهِ الأيسر بودولسكي و بدعمٍ من كازورولا ، بينما بدى المهاجمين هونتلار من شالكه و جيرفينهو من الأرسنال معزولين و عاجزين من الرقابة الشديدة عليهما .
في الدقيقة 76 ، استطاعَ الهولندي هونتلار من ترجمة أداء الأزرق الملكي بهدفٍ بعد أن حول الهولندي أفيلاي برأسه كرة مُشتته قطعها من مدافعي ارسنال على مشارف منطقة الجزاء ، ليستلمها هونتلار و يواجه بها وحيداً الحارس مانوني ، و يضعها بسهولة محرزاً الهدف الاول .

بينما كان يحاول الارسنال من العودة الى المباراة ، و في الدقيقة 86 ، تمكنَ فريق شالكة من إطلاق رصاصة الرحمة و بقدمِ هولندي آخر و هو إبراهيم افيلاي ، بعدَ أن مررَ البيروفي المتالق فارفان عرضية ذهبية تجاوزت مدافعي أرسنال ، لتجد افيلاي الخالي من الرقابة ، الذي لم يجد صعوبة في إحراز هدف التعزيز الثاني .

و بهذهِ النتيجة يتصدر الأزرق الملكي المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط ، بينما تجمدَ رصيد الأرسنال عند النقطة السادسة و في وصافةِ المجموعة .