برشلونة يستعيد ذاكرة الخماسيات بفوز ساحق على رايو

الفجر الجديد – استعاد فريق برشلونة ذاكرة الفوز بحصص كبيرة وتمكن من اكتساح مضيفه رايو فاييكانو بخمسة أهداف دون رد ضمن منافسات الجولة التاسعة من لا ليجا.

المباراة لم تبدُ سهلة أبداً بالنسبة للفريق الكتلاني نظراً للبداية القوية لأصحاب الأرض من خلال الضغط العالي على عناصر برشلونة وحرمانهم من إخراج كرة سليمة من مناطقهم، ولكن دافيد فيا استطاع أن يريح أعصاب فريقه مبكراً بهدف التقدم الذي جاء في الدقيقة 20 إثر تمريرة بينية ممتازة من جانب سيسك، لعبها المارافيا مباشرةً في المرمى بقدمه اليمنى ليتقدم الكتلان بهدف دون رد.

كما توقع فيلانوفا، لم يقبع فاييكانو في مناطقه الخلفية ولكنه لعب بدفاع متقدم ووضع لاعبي البرسا تحت ضغط مستمر ولكنه فشل في صناعة فرص محققة على مرمى فالديس نظراً لسوء حالة عناصر خط هجومه.

الفرصة الثانية في المقابلة جاءت لصالح برشلونة في الدقيقة 30 بتمريرة من تشافي لسيسك ولكن الأخير لعب الكرة في جسد الحارس وضاعت على البلاوجرانا فرصة التعزيز بهدف ثانٍ.

ميسي لم يظهر في الصورة كثيراً في الشوط الأول، ولكنه سدد كرة جيدة من ركلة ثابتة على الجانب الأيمن مرت بجوار القائم الأيمن من مرمى الحارس روبين لتنتهي حصة المباراة الأولى بأسبقية كتلانية بهدف دون رد أحرزه صاحب القميص رقم 7.

لم يترك رجال فيلانوفا أي فرصة للفريق المضيف للعودة في اللقاء حيث تمكن ليو ميسي من إضافة الهدف الثاني في وقت مبكر من أحداث الشوط الثاني وتحديداً في الدقيقة 48 التي شهدت تناغماً ممتازاً بين مونتويا وبيدرو الذي مر من لاعب ولعب الكرة لظهير أيمن برشلونة المتألق، ناشئ الأزولجرانا لعب الكرة بالعرض للخلف إلى ميسي الذي سدد كرة قوية على يسار الحارس ليعزز أسبقية برشلونة بهدفين دون رد.

الرد جاء سريعاً من جانب رجال باكو خيميث في الدقيقة 49 بفرصتين في هجمة واحدة، حيث تصدى فالديس لتسديدة رائعة على يمينه وحول الكرة إلى ركلة زاوية، قبل أن يسدد أحد عناصر رايو كرة رأسية تعلو العارضة إثر كرة عرضية من الركلة الركنية.

حامي عرين الكتلان تصدى لتسديدة أخرى من جانب أحد لاعبي رايو في الدقيقة 61، قبل أن يخطئ ميسي طريق المرمى ويسدد كرة تمر بجوار القائم الأيسر من مرمى فاييكانو.

الشوط الثاني شهد سخطاً جماهيرياً كبيراً على حكم المباراة، السيد ميجيل بريث، الذي أقصى المدرب باكو خيميث بالورقة الحمراء في الدقيقة 77 بسبب الاعتراض.

جوردي ألبا واصل عمله الهجومي المميز في الآونة الأخيرة، وتمكن في هذا اللقاء من صناعة الهدف الثالث للبرسا في الدقيقة 78 إثر كرة عرضية جميلة من الناحية اليسرى، وصلت إلى تشافي الذي لعب الكرة بيمناه على يسار روبين معلناً إنهاء المباراة إكلينيكياً لمصلحة فريقه.

لم يكتفِ رفاق أليكسيس الذي حل بديلاً في الشوط الثاني عوضاً عن فيا بالثلاثية، فأضاف سيسك فابريجاس الهدف الرابع في الدقيقة 80 إثر كرة عرضية من جانب بيدرو رودريجيز من الجانب الأيمن، لعبها الدولي الإسباني بيمناه من لمسة واحدة على يمين الحارس.

ووقع ميسي على هدفه الـ 13 في الليجا هذا الموسم في الدقيقة 89 حيث أكمل خماسية فريقه عندما استلم تمريرة من سيسك، انطلق ثم راوغ الحارس ووضع الكرة بيمناه في المرمى الخالي ليواصل برشلونة مسيرته الناجحة في الدوري الإسباني هذا الموسم بعد وصوله للنقطة رقم 25 بعد انقضاء تسع جولات.