أبناء طارق أيوب ( التنين ) حصدوا إسم فلسطين بين الدول الكبيرة في بطولة بولندا الدولية للكراتيه

 
 
تلفزيون الفجر الجديد / منتصر العناني – رفعوا العَلم الفلسطيني وتوجوا أبطالاً وصدَحت أصوات وهتافات فلسطين في بولندا , هذا ما حققه لاعبو مركز التنين الكرمي الذين مثلوا فلسطين بأنجاز جديد وأنتصارٍ عالٍ فبعدَ أمجازهم المُشرف قبل أشهرٍ فائته في الدنمارك بالبرونز والذهب عادوا أبطال التنين لتحقيق انجازٍ دوليٍ جديد وهذه المرة في بولندا , عندما توجه وفد من مركز التنين ممثلاً عن فلسطين برئاسة البطل طارق أيوب مدير المنتخب الوطني للكراتيه للمشاركة في هذه البطولة الدولية ووسط حضور دولي كبير تجاوز الأربعة عشرة دولة اوروبية كانت هناك ثلاث دول عربية فقط قد شاركت فيها وهي فلسطين ودولة الأمارات العربية المتحدة والشقيقة مصر وقد مثل فلسطين في هذه البطولة الدولية ابطال مركز التنين وكان حضورهم ملفت للمشاركين وقوي وتمكنوا بعد منافسات شديدة بين ابطال العالم أن يحققوا نتائج مشرفة تستحق الوقوف امامها بأنحناء وسجلوا لفلسطين سجلاً رائعاً في سجلات البطولة بتحقيقهم أربع ميداليات برونزية كانت البداية من لاعب المنتخب الوطني والبطل فايز أبو معمر في وزن 75 ثم الميدالية الثانية له في الوزن المفتوح وكانت الميدالية الثالثة للاعب الموهوب محمد طارق أيوب في وزنه وعمره والثانية له في القتال المفتوح والميدالية الرابعة فكانت في القتال الجماعي والذي شارك فيه الأبطال النجوم الثلاثي زياد حجازي وفايز أبو معمر ومحمد أيوب , وكان ابطال فلسطين رفعوا العلم الفلسطيني على منصات التتويج وسط تصفيق حار من الحضور الكبير جنباً الى جنب مع الدول العريقة والكبيرة بلعبة الكراتيه , وكان طارق أيوب رئيس الوفد وعلى هامش البطولة قد التقى بالعديد من رؤساء الوفود المشاركة والذين وجهوا العديد من الدعوات للمشاركة في بطولات دولية ستحتضنها دولهم في العام المقبل من 2010 , وفو سماع رئيس أتحاد الكراتيه محمد البكري بهذا الأنجاز الكبير لفلسطين فقد ابرق مهنئاً هذا الأنجاز الكبير للمشاركين للكراتيه الفلسطينية والتي أنتصرت في المحافل الدولية وأضاف البكري أننا أستطعنا أن نحفر أسم فلسطين بقوة بين الدول العريقة بهذه اللعبة العالمية وأعتبر هذا الأنجاز لفريق التنين هو مفخرة لأتحاد الكراتيه وللكراتيه الفلسطينينة , وكان قد أستَقبال الوفد الفلسطيني وفد كبير من أتحاد الكراتيه في الأردن وقدموا لهم التهاني بهذا الأنجاز الكبير لفلسطين وحيوهم على تمثيلهم فلسطين وكانوا خير سُفراء للعبة والتي أستحقوا عليه درجة أمتياز , وكان طارق أيوب مدير المنتخب الوطني للكراتيه ورئيس الوفد أن هذه ليست الأنجازات الأولى التي نحققها لفلسطين , وهذا الفوز والأنجاز سيُعزز مكانة لاعبي فلسطين في المحافل الدولية وتحفيز للبدء بطريق تحقيق سجلات الفوز في كل بطولة دولية لتكون فلسطين حاضرة بقوة ولا خسارة بعد الآن وشكر أيوب رئيس الأتحاد محمد البكري والأعضاء على دعمهم هذه الرياضة مشيراً أن هذا الفوز هو فوز لفلسطين وعلمها الذي رفرف في بولندا بأنجاز وبصمة لامعة جديدة في سماء فلسطين .
 
 
 

البطل فايز أبو معمر مُتوجاً مع ابطال العالم