شاهد : برشلونة ينهي مهمة السيلتا بنجاح ويتطلع لمبارة سلتيك

تمكن الفريق الكتلوني برشلونة من الفوز على فريق سيلتا فيجو بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد ضمن الأسبوع العاشر من الليجا الإسبانية في المباراة التي أقيمت على ملعب الكامب نو.

جاءت بداية المباراة قوية جدًا من برشلونة فلم تمر سوى دقيقة واحدة حتى أطلق سيسك فابريجاس تسديدة قوية مرت فوق العارضة، استمر الهجوم الكتلوني القوي من البداية بتسديدة أخرى يسارية من الرسام أندريس إنيستا جاءت أيضًا فوق العارضة.

واصل رجال المدرب تيتو فيلانوفا هجومهم في مهمة البحث عن هدف الأسبقية والذي كاد أن يتحقق بعد أن تلقى ليونيل ميسي تمريرة رائعة من إنيستا جعلته منفردًا بالمرمى وسدد كرة ساقطة من فوق الحارس فاراس أنقذها مدافع سيلتا فيجو أندريس تونيز.

مسلسل إهدار الفرص من البلوجرانا استمر وذلك بعد جملة فنية رائعة بدأت عن ميسي الذي مررها إلى ديفيد فيا داخل منطقة الجزاء بدوره مرر الكرة بيسراه قابلها تشافي هيرنانديز نجح الحارس المميز فاراس من التصدي لها.. ترتد هذه الفرصة بهجمة مرتدة لصالح سيلتا فيجو عن طريق أسباس الذي سدد كرة قوية بيسراه مرت بالقرب من مرمى الفريق الكتلوني.

بعد هذه الجمة تشجع فريق سيلتا فيجو وذلك بالاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة مع استغلال اهتزاز دفاع برشلونة حيث أضاع نجم الفريق أسباب فرصة التقدم بعد انفراد تام بالمرمى وسدد، ولكن كان لهذه الفرصة الخطيرة الحارس فيكتور فالديز بالمرصاد لتتحول بهجمة معاكسة لبرشلونة نجح خلالها أدريانو من وضع البلوجرنا في المقدمة وذلك بعد تلقيه تمريرة رائعة أرضية من بيدرو وذلك في الدقيقة 21 من الشوط الأول.

الرد لم يتأخر كثير من رفاق النجم أسباس حيث استطاع فريق سيلتا فيجو من تعديل النتيجة بعد هجمة مرتدة رائعة ومنظمة للغاية حتى وصلت لأسباس وسدد من داخل منطقة الجزاء تصدى لتسديدته فيكتور فالديس تابعها ماريو بيرميخو داخل الشباك الكتلونية وذلك في الدقيقة 24 من الشوط الأول.. خمس دقائق مجنونة حيث تمكن البرسا في الدقيقة 26 من التقدم مرة أخرى وذلك عن طريق الهداف التاريخي للمنتخب الإسباني ديفيد فيا، قصة الهدف جاءت من جملة فنية مميزة بدأت عند فيا مررها لميسي الذي بدوره مررها إلى إنيستا من داخل منطقة الجزاء إلى فيا قابلها بتسديدة سكنت شباك الحارس فاراس.

جاءت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول عبارة عن استحواذ تام من طرف الفريق الكتلوني بحثًا عن هدف الأمان، في المقابل تأمين دفاعي من فريق سيلتا فيجو والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة الذي أتقنها في هذا الشوط ببراعة شديدة حتى انتهى الفصل الأول من هذه المباراة بتقدم البرسا بهدفين مقابل هدف وحيد.

ومع بداية الشوط الثاني أهدر مهاجم سيلتا فيجو أسباس فرصة هدف التعادل بعد أن كان قريبًا من المرمى الكتلوني وسدد بيسراه مرت الكرة على يمين حارس برشلونة فيكتور فالديز.. قابل هذه الهجمة تسديدة من ليو ميسي من ركلة حرة مباشرة جاءت فوق العارضة، الرد جاء سريعًا أيضًا من ركلة حرة مباشرة عن طريق "المزعج" أسباس تصدى لها فيكتور فالديز.

حتى جاءت الدقيقة 61 من عمر المباراة وأحرز البرسا هدف الأمان عن طريق الظهير الأيسر جوردي ألبا وأظهرت الإعادة التلفزيونية وقوعه في مصيدة التسلل وذلك بعد تلقيه تمريرة رائعة من إنيستا ثم مر من الحارس فاراس محرزًا الهدف الثالث.

استمر برشلونة في سيطرته على مجريات اللعب مع عدة محاولات على استحياء من طرف فريق سيلتا فيجو ولكن كل المحاولات لم تشكل أي خطورة حقيقية حتى انتهى اللقاء بفوز برشلونة بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.