مصر والجزائر : التشكيلة المتوقعة للمنتخبين ومفاتيح اللعب

يٌسدَل اليوم الأربعاء 18/11/2009 في مدينة أم درمان السودانية الستار على صراع الجبابرة بين المنتخبين الشقيقين المصري والجزائري، لتحديد هوية المنتخب الإفريقي الخامس المتأهل لنهائيات كأس العالم 2010، حين يلتقيان على ملعب المريخ في السابعة والنصف بالتوقيت العالمي .

 

وتحمل هذه المباراة معطيات مغايرة للقاء الأخير بين المنتخبين والذي أقيم على ستاد القاهرة الدولي وانتهى بفوز أحفاد الفراعنة بهدفين نظيفين، حيث تشهد تشكيلة المنتخب المصري عودة المدافع وائل جمعة ولاعب الوسط حسني عبد ربه، وعلى الطرف الآخر يغيب الحارس لوناس قاواوي ولاعب الوسط خالد لموشيه عن صفوف الخضر.

 

وبالإضافة إلى ذلك، فلقد أكد مدرب الجزائر رابح سعدان أنه لن يكرر الأسلوب الدفاعي الذي انتهجه في مباراة القاهرة في اللقاء الفاصل اليوم، مشيراً إلى أنه سيعتمد على القوة الهجومية الضاربة، حيث لا مجال أمامه في هذه المرة سوى الفوز للعبور إلى المونديال العالمي.

 

وأشارت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم في قرائتها للمواجهة، إلى أن سعدان سينتهج خطة 4-4-2 في مباراة اليوم، وأنه سيعتمد منذ البداية على مهاجم سينا الإيطالي عبد القادر غزال إلى جانب رفيق صايفي، ومن خلفهم لاعبا خط وسط بطابع هجومي هما كريم زياني وكريم مطمور، بالإضافة إلى الاعتماد على توغلات الظهيرين مجيد بوقرة ونذير بلحاج.

 

وتحمل هذه التشكيلة، إذا ما صدقت تنبؤات الصحافة، جانباً كبيراً من الخطورة، حيث سيولد اندفاع زياني ومطمور بالإضافة إلى  بوقرة وبلحاج مساحات واسعة أمام مهاجمي المنتخب المصري، خاصةً في ظل وجود المهاجم السريع محمد زيدان.

 

كما أن حارس المرمى فوزي شاويشي الذي سيعوض غياب لوناس قواوي سيكون أمام اختبار حقيقي، نظراً لأنه يخوض لقاءه الرسمي الأول مع الخضر في مباراة حساسة للغاية، لكن تأكيد جهوزية المدافع الصلب رفيق حليش سيساهم بتخفيف الضغط عن الحارس، بالإضافة إلى تواجد الليبرو الآخر عنتر يحيى.

 

وفي الجهة المقابلة، أعلن حسن شحاته المدير الفني للمنتخب المصري عزمه تغيير خطة اللعب التي طبقها في المباراة الماضية، وستتيح عودة جمعة وعبد ربه خيارات أكثر لمدرب الفراعنة، حيث ينتظر أن يعتمد شحاته على طريقة 5-3-2 في الشق الدفاعي، وتتحول إلى 3-5-2 أثناء الهجوم.

 

وسيلعب ثلاثي الدفاع هاني سعيد وعبدالظاهر السقا ووائل جمعة  دوراً كبيراً في الحد من الانطلاقات الهجومية للمنتخب الجزائري، كما سيعتمد شحاته كثيراً على انطلاقات الظهيرين أحمد فتحي في الطرف الأيمن وسيد معوض في الطرف الأيسر، حيث أن الهدفين في المباراة السابقة جاءا بعد مجهود مميز من هذين اللاعبين.

 

ويشهد خط الوسط عودة “المدفعجي” حسني عبد ربه بعد تعافيه من الإصابة، ليلعب بجوار أحمد حسن في الارتكاز، وفي خط المقدمة سيتواجد الثلاثي الخطير محمد زيدان ومحمد أبوتريكة وعمرو زكي.

 

وفيما يلي التشكيلة المتوقع للمنتخبين:

 

مصر :

 

عصام الحضري

 

                        عبد الظاهر السقا                      وائل جمعة        هاني سعيد                 

 

سيد معوض                                                                                          أحمد فتحي

 

                                    حسني عبد ربه                         أحمد حسن

                                               

                                                                  محمد أبو تريكة     

                                             محمد زيدان                         عمرو زكي

 

 

 

 

 

 

الجزائر:

 

 

شاويشي

 

 

مجيد بوقرة    عنتر يحيى      رفيق حليش     نذير بالحاج

 

كريم مطمور       يزيد منصوري   مراد مغني      كريم زياني

 

رفيق صايفي        عبد القادر غزال