مصادر فلسطينية : فريق طبي فرنسي أجرى فحوصاً لشاليط

ونقلت صحيفة “الحياة” اللندنية في عددها اليوم الأحد عن المصادر التي وصفتها بأنها “موثوق بها” القول إن أربعة أطباء فرنسيين في تخصصات مختلفة وصلوا الى قطاع غزة الأحد الماضي برفقة الوسيط الألماني آرنست أورلاو عبر معبر رفح الحدودي قادمين من القاهرة.

وأضافت أن الفريق الطبي الفرنسي أجرى فحوصاً طبية لشاليت في قطاع غزة حيث يِحتجز في مكان سري لدى عناصر من حركة “حماس” ولجان المقاومة الشعبية اللتين أسرتاه قبل أكثر من ثلاث سنوات.

وزادت أن الفريق الطبي وأورلاو وصلوا الى القطاع في ظل اجراءات أمنية غير مسبوقة من جانب “حماس” التي تسيطر على القطاع وفي ظل تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الاسرائيلية التي يطلق عليها الفلسطينيون “الزنانة” في سماء القطاع، وتابعت أن “حماس” التي لم يغب عن بالها تعقب طائرات الاحتلال للفريق من الجو حصلت على ضمانات من أورلاو بعدم مهاجمة اسرائيل المكان أو محاولة تحرير شاليت.

ويعتقد أن “حماس” تحتجز شاليت في مكان ملغم بالمتفجرات، وأن احتمال خروجه حياً في حال مهاجمة المكان تبدو ضئيلة جداً. كما يِعتقد ان إجراء الفحوص الطبية له يندرج في اطار خطوات بناء الثقة في المفاوضات غير المباشرة بين الحركة واسرائيل التي يقودها أورلاو برعاية مصرية، على غرار تسليمها اسرائيل شريط فيديو يظهره حياً قبل اسابيع عدة في مقابل اطلاق 20 أسيرة فلسطينية.

وأقرت “حماس” بأن أورلاو وصل الى القطاع في ظل حراسة أمنية مشددة ، في وقت نفى مصدر مقرب من الحركة التوصل الى اتفاق نهائي مع أورلاو خلال زيارته القطاع في شأن صفقة التبادل مع اسرائيل.