ليلة المباراة | ريال مدريد في إمتحانٍ جديد أمام المتألق ملقا

الفجر الجديد – يحل ريال مدريد في ضيافة رابع الترتيب نادي ملقا في لقاء من المنتظر أن يشهد إثارة كبيرة ضمن لقاءات الأسبوع السابع عشر من الدوري الإسباني على ملعب لاروزاليدا.

وسيسعى نادي ملقا الذي يقدم موسماً متميزاً على الصعيدين المحلي الأوروبي إلى إستغلال المستوى المتذبذ للفريق الملكي هذا الموسم وذلك للظفر بالنقاط الثلاث لتعزيز مركزه الرابع الذي يشاركه فيه حالياً نادي ريال بيتيس وكذلك الإقتراب من الريال وتقليص الفارق إلى نقطتين في حالة الفوز، ومن المتوقع أن يعتمد المدرب مانويل بليجريني الذي لا يعد غريباً عن الفريق العاصمي حيث سبق له تدريب الريال موسم 2009/2010 أن يعتمد على المهاجم الأرجنتيني سافيولا ومن خلفه الثلاثي إليسيو ، إيسكو وعلى الجهة اليمنى خواكين سانشيز والتي قد تشكل القدر الأكبر من هجمات ملقا خاصةً في حالة مشاركة ناتشو على الجهة اليسرى في ظل غياب الثاني مارسيلو وكوينتراو.

بينما سينصب هدف النادي الملكي على ألا يتسع الفارق مجدداً قبيل التوقف لأعياد رأس السنة، سواءً مع برشلونة المتصدر أو الاتليتكو الذي أصبح يحجز مكانه بإقتدار في المركز الثاني، وكذلك معالجة الأخطاء الدفاعية، وفي ظل غياب الثنائي الأيسر مارسيلو وكوينتراو من المنتظر أن يشرك مورينيو المدافع ناتشو.

سيناريو الموسم الماضي

يأمل ريال مدريد في تكرار نتيجة الموسم الماضي وذلك عندما تغلب على نادي ملقا بأربعة أهداف دون مقابل سجل رونالدو منها ثلاثية، كما لم يتمكن نادي ملقا من التغلب على ريال مدريد منذ عام 1983.

وكان الغائب عن لقاء الغد الأرجنتيني جونزالو  هيجواين قد إفتتح التسجيل مبكراً في الدقيقة الحادية عشر من الشوط الأول، ثم تولى البرتغالي رونالدو المهمة حيث لم ينتظر كثيراً ليعزز النتيجة في الدقيقة الرابعة والعشرين بهدفٍ ثان، تلاهُ بعد أربع دقائق بهدفٍ ثالث لفريقه وثانٍ له، قبل أن يوقع على الهاتريك في الدقيقة الثامنة والثلاثين من الشوط الأول أيضاً بتسجيله لرابع أهداف فريقه.

الغيابات

سيدخل الريال اللقاء بتشكيلة شبه مكتملة الصفوف، إلا أنه سيفتد إلى خدمات الأرجنتيني جونزالو هيجواين، كما سيعاني على الجهة اليسرى حيث إستمرار غياب الظهير البرازيلي مارسيلو دا سيلفا والبرتغالي كوينتراو، وكذلك هو الحال بالنسبة للفرنسي فاران وراؤول ألبيول، بينما يغيب عن نادي ملقا المدافع تولالان والمهاجم البرازيلي بابتيستا.