فيديو:ملقا يُفسد احتفال مورينيو ويقود ملقة لإسقط الريال بالثلاثة في غياب كاسياس

الفجر الجديد – حقق فريق ملقة فوزاً مستحقاً على حساب ريال مدريد بثلاثة أهداف لهدفين على ملعب لا روزاريدا ضمن منافسات الجولة الـ 17 من لا ليجا.

لاعبو الميرينجي قاموا بلفتة طيبة للغاية قبل انطلاق المباراة وساروا على خطى عناصر الجار أتلتيكو مدريد حيث ارتدوا قمصاناً مكتوب عليها "animo tito"  أو تشجّع يا تيتو، في دعم للمدير الفني لبرشلونة الذي يعاني من سرطان في الغدة النكفية وأجرى عملية جراحية الخميس الماضي لاستئصال ورم خبيث.

مفاجآة كبيرة شهدها تشكيل ريال مدريد حيث جلس إيكر كاسياس قائد الفريق وحارسه الأساسي على مقاعد البدلاء، وشارك بدلاً منه الحارس الشاب أنطونيو أدان، وهو الأمر الذي لم يحدث منذ مايو 2002 حيث بدأ القديس مباراة ديبورتيفو لاكورونيا من على دكة الاحتياط.

الشوط الأول شهد بداية هجومية لريال مدريد وتسديدة قوية جاءت من جانب كريستيانو رونالدو من ركلة حرة في منتصف المرمى تمكن ويلي كاباييرو حامي عرين الفريق الأندلسي من إبعادها.

الفترة الأولى شهدت تبادلاً للاستحواذ من جانب الفريقين مع اعتماد الفريق الآخر على المرتدات، وبينما كانت الكرة بين أرجل عناصر ملقة منذ الدقيقة 20 وحتى الدقيقة 25، نفذ كريستيانو هجمة مرتدة منظمة حيث لعب الكرة لدي ماريا الذي أعاد الكرة للدون ولكن رونالدو سدد كرة سيئة مرت جانبية لتبقى النتيجة على حالها، سلبية.

وأثمر التعاون بين الأرجنتيني والبرتغالي عن هجمة خطيرة أخرى لمصلحة اللوس بلانكوس في الدقيقة 26 حيث لعب كريستيانو كرة عرضية جميلة جداً لدي ماريا الذي استلم بامتياز وحاول رفع الكرة من فوق كاباييرو ليسجل هدفاً جميلاً ولكن كرته ابتعدت عن المرمى وأبعدها المدافع الأيسر مونريال.

أما في الشوط الثاني، ففاجأ ملقة منافسه ريال مدريد ببداية هجومية نارية أسفرت عن هدف التقدم لمصلحة أصحاب الأرض والجمهور في الدقيقة 49 حيث مرر خواكين سانشيز نجم ملقة الكرة للجولدن بوي إيسكو الذي هيأ الكرة لنفسه وسدد كرة ممتازة على يمين أدان معلناً تقدم فريقه في النتيجة.

استمرت المحاولات من جانب رجال بيليجريني فتصدى أدان لتسديدة من جانب بورتيو في الدقيقة 52، قبل أن يسدد خواكين كرة جانبية بجوار القائم الأيسر بعد دقيقة واحدة لاحقة، وتسديدة أخرى جاءت من جانب سافيولا في الدقيقة 55 مرت بجوار نفس القائم، رد عليها كريم بنزيمة بتسديدة بيسراه لاقت نفس المصير في الدقيقة 58.

تدخل مورينيو في نفس الدقيقة ليُجري تبديلاً هجومياً بنزول الجناح الهجومي كاييخون على حساب أربيلوا.

كاد الريال يعادل النتيجة من فرصة سانحة جداً في الدقيقة 61 حيث انطلق كريستيانو رونالدو بالكرة وكان الريال في وضعية 3 على 2، الدون آثر أن يمر بالكرة ولا يمرر لزميليه ولكن المدافع الخبير مارتن ديميكيليس تدخل في الوقت المناسب بشكل شرعي وأبعد الكرة إلى ركلة ركنية من أمام صاحب الـ 27 عاماً.

التبديل الثاني لفائدة الميرينجي جاء في الدقيقة 63 بنزول كاكا وخروج دي ماريا، وكأن البرازيلي كان تميمة الحظ التي كانت تنقص الفريق الملكي، حيث خدم الحظ ريال مدريد في الدقيقة 66 حيث لعب رونالدو كرة بالعرض وجدت رأس خضيرة الذي لعب الكرة لبنزيمة الذي سدد ولكن كرته ارتطمت بجسد مدافع ملقة ولكن الفرنسي حاول إكمال الكرة الذي اططدمت بالمدافع سيرجيو سانشيز لتدخل إلى شباك ملقة ويعود الريال إلى المقابلة في وقت مناسب جداً.

وكاد أوزيل أن يضاعف الأضرار على ملقة بعد أن راوغ بشكل رائع وسدد ولكن كرته اصطدمت بالدفاع وتحولت الكرة إلى ركلة ركنية، نُفذت كرة عرضية صاحبها جدل كبير حيث طالب لاعبو ريال مدريد باحتساب ركلة جزاء ضد إليسو متوسط ميدان ملقة للمسه الكرة بيده ولكن الحكم لم يُشر إلى شئ.

البديل سانتا كروز والذي حل محل سافيولا تألق بشكل لافت للنظر في آخر 20 دقيقة، وأفسد فرحة اليونيك وان الذي احتفل اليوم بمباراته رقم 400 في الدوريات الأوروبية على مدار مسيرته، حيث سجل الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 73 إثر كرة عرضية من الجهة اليمنى عن طريق خيسوس جاميس إلى خواكين الذي لعب الكرة بالكعب، اصطدمت بأدان لتصل إلى سانتا كروز الذي وضع الكرة في الشباك معلناً تقدم الأندلسيين في النتيجة مرة أخرى.

ولم يكتفِ الباراجوياني المخضرم بذلك، بل عاد التعاون بين خواكين وسانتا كروز لينتج عنه هدف ثالث جميل جداً حيث لعب الأول كرة بينية جميلة للثاني الذي سدد أرضية في الزاوية الضيقة لتتعقد الأمور أكثر على رجال مورينيو.

إلا أنه في الدقيقة 82، استطاع أوزيل أن يستغل تمريرة خاطئة في مناطق ملقة لينطلق بالكرة ويمرر إلى بنزيمة الذي قبل هدية زميله ووضع الكرة في الشباك لتشتغل الدقائق الـ 8 المتبقية من عمر اللقاء الذي شهدت محاولات عشوائية من جانب ريال مدريد لتنتهي المقابلة على ثلاثة أهداف مقابل هدفين لفائدة ملقة الذي ارتفع رصيده إلى 31 نقطة في المركز الرابع، بفارق نقطتين فقط عن ريال مدريد الذي تجمد رصيده عند 33 نقطة في المركز الثالث، بفارق سبع نقاط كاملة عن أتلتيكو مدريد الوصيف و16 نقطة عن المتصدر برشلونة.