الكلاسيكو | مقارنة بين حراس ريال مدريد وبرشلونة

الفجر الجديد | يلتقي مساء الأربعاء ناديا ريال مدريد وبرشلونة ضمن ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا على ملعب سانتياجو بيرنابو في لقاء سيغيب عنه قائد الميرنجي إيكر كاسياس لأول مرة منذ أحد عشر عاماً، وبذلك سيكون أحد لقاءات الكلاسيكو التي من المرجح بدرجة كبيرة أن يغيب عنها كلا الحارسين الأساسيين للعملاقان الإسبانيان.

ففالديس من المتوقع ألا يشارك كأساسي تاركاً المهمة لمانويل بينتو الذي بات معروفاً في كتالونيا بحارس الكأس وذلك تماشياً مع ما جرت عليه العادة منذ عهد بيب جوارديولا، وبالتالي سينحصر حديثنا عن بينتو، بينما يصعب التوقع بمن سيقع عليه إختيار البرتغالي جوزيه مورينيو بين آدان ودييجو لوبيز لخوض اللقاء المنتظر.

والمفارقة ربما تكون هي أن أكثر حارس خاض لقاءات ضد الفريق الآخر من بين الثلاثي آدان، دييجو لوبيز وبينتو هو الوافد الجديد لوبيز حيث خاض أحد عشر لقاءً ضد برشلونة عندما كان في صفوف فياريال، حقق فيها الإنتصار مرة واحدة والتعادل في أربعة والهزيمة في ستة لقاءات وتلقت شباكه واحداً وعشرين هدفاً،  بينما يعد اللقاء هو الأول ضد برشلونة الذي يخوضه آدان في حالة مشاركته والكلاسيكو الأول لكلاهما.

بينما يعتبر مانويل بينتو هو الأول بين الثلاثي من حيث المشاركة في الكلاسيكو طبقاً للتقرير الذي نشرته صحيفة سبورت الكتلونية، حيث خاض منها ثلاثة تلقت شباكه خلالها أربعة أهداف كان أولها في نهائي الكأس عام 2010 وإثنين في الموسم الماضي كانت في الكأس أيضاً لكن لحساب الدور ربع النهائي حيث كان إنتصار برشلونة ذهاباً بهدفين لواحد والتعادل إياباً بهدفين لمثلهما.

الحارس الكتلاني  يعتبر أيضاً الأقل تلقياً للأهداف وذلك بتلقيه لخمسة أهداف خلال لقاءاته السبع هذا الموسم أي بمعدل هدف لكل 131 دقيقة مع 15 تصدياً ناجحاً، بينما تلقت شباك آدان ثمانية أهداف خلال الدقائق الـ554 التي لعبها هذا الموسم أي بمعدل هدف لكل 69 دقيقة كما حقق 19 تصدياً.