إبراهيموفيتش يقود باريس لإنتصار ثمين على باستيا

الفجر الجديد – حقق فريق باريس سان جيرمان انتصاراً ثمينًا على حساب ضيفه سبورتينج باستيا بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ضمن الأسبوع الرابع والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم، أهداف الفريق الباريسي وقعها  كل من مينيز في الدقيقة "56" و عزز السويدي إبرا النتيجة بهدف ثانٍ عن طريق ضربة جزاء في الدقيقة "72"، وأضاف الأرجنتيني لافيتزي الهدف الثالث في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة، بينما أحرز لباستيا الهدف الوحيد المهاجم التونسي وهبي الخزري بهدف جميل في الدقيقة "82".

ضغط الفريق الباريسي مُنذ بداية المباراة على مرمى الخصم، وكانت أولى محولاته لتسجيل هدف السبق في الدقيقة الرابعة عن طريق الأرجنتيني خافيير باستوري، والذي انطلق مسرعاً في الرواق الأيسر، ليُمرر الكرة إلى زميله ماكسويل سددها البرازيلي بيسراه، لتمر محادية للقائم الأيسر لحارس مرمى باريس سان جيرمان السابق ميكايل لاندرو.

في الدقيقة "18" تلقى نجم فريق باستيا فلوران ثوفين تمريرة رائعة من جيروم روثين. انطلق على إثرها المهاجم الفرنسي مُسرعا بالكرة في الرواق الأيسر، ليتوغل بها داخل منطقة الجزاء سددها بقوة بيسراه. لكن كرته مرت أعلى القائم للحارس الباريسي سيريجو.

خمس دقائق بعدها سُنحت للفريق الباريسي أبرز فرصة لتسجيل الهدف الأول. حين قاد المهاجم السريع جيريمي مينيز هجمة عكسية، ليُمرر الكرة على طبق من ذهب للمهاجم الفرنسي جاميرو. انقض عليها هذا الأخير بيسراه. لكن لسوء حظه أن كرة اصطدمت بالقائم الأيمن لحارس مرمى باستيا.

مهاجم باستيا فلوران ثوفيل كان نشيطًا طوال الشوط الأول، وأزعج كثيراً دفاع باريس سان جيرمان مع زميله في الفريق واللاعب الدولي الفرنسي السابق جيروم روثين، ليُنهي الحكم بعدها الشوط الأول بالتعادل السلبي.

مع انطلاقة الحصة الثانية شنَّ الفريق الباريسي هجمات متتالية على مرمى الخصم لافتتاح النتيجة لصالحه، وهو ما تأتى له عن طريق المهاجم الفرنسي السريع جيريمي مينيز في الدقيقة "56"، والذي راوغ وتلاعب بدفاع باستيا كما شاء، ليسددها المهاجم الدولي الفرنسي بيسراه على مشارف منطقة الجزاء أسكنها في الجهة اليمنى من شباك باستيا.

هذا الهدف حرر كثيراً من تحركات مهاجمي باريس سان جيرمان خُصوصًا بعد دخول السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مكان جاميرو، ليحتسب الحكم ضربة جزاء لصالح الفريق الباريسي، والمشكوك فيها كثيراً في الدقيقة "72". بعد عرقلة مدافع باستيا جوليان بالمييري للبرازيلي الموهوب لوكاس مورا، ليتكلف المهاجم الباريسي إبراهيموفيتش بتنفيذها سددها بقوة في الجهة اليمنى من شباك الحارس الفرنسي ميكايل لاندرو، ليُعزز السويدي بذلك النتيجة بهدف ثانٍ لمصلحة فريقه.

قلصَّ المهاجم التونسي وهبي الخزري النتيجة بهدف في شباك باريس بعد أن احتسب الحكم ضربة مخالفة لفريق باستيا على بعد (30) متر من مرمى الحارس الباريسي. سددها مهاجم باستيا بقوة بيمناه لم تترك أي مجال للحارس الإيطالي سالفاتوري سيريجو لتصدي إليها، لتسكن في الجهة اليسرى من شباكه.

وفي الدقائق الأخيرة من عمر المباراة قتل المهاجم الأرجنتيني لافيتزي أحلام فريق باستيا للعودة في المباراة بعد أن أضاف الهدف الثالث. بعد انسلال شانتيوم في الرواق الأيمن، ليسدد الفرنسي كرة بيمناه ارتدت من الحارس الفرنسي ميكايل لاندرو. تابعها الأرجنتيني "البوتشو" بنجاح، ليسددها مباشرة في شباك باستيا.

ليطلق الحكم بعدها صافرة نهاية المباراة بتفوق باريس سان جيرمان على حساب ضيفه سبورتينج باستيا بثلاثة أهداف مقابل هدفين. لحساب الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ليُعزز بذلك فريق باريس سان جيرمان صدارته برصيد (51) نقطة. بينما استقر سبورتينج باستيا في المركز الرابع عشر برصيد (26) نقطة.