الليجا تزداد اقتراباً من الحسم بعد سقوط الأتليتي أمام الرايو

الفجر الجديد – اقتربت الليجا الإسبانية من الحسم لصالح المتصدر برشلونة بعد سقوط مطارده المباشر أتلتيكو مدريد في فخ الهزيمة أمام مضيفه رايو فاييكانو بهدفين لهدف في المباراة التي جرت بين الفريقين في ختام اليوم الثاني من الجولة الـ23 من الليجا.

ونجح الرايو في مسعاه بفضل هدفين في الشوط الأول من توقيع الحسن بانجورا في الدقيقة 3 وليو بابتستياو في الدقيقة 33 مقابل تسجيل الأتليتي لهدف الشرف في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الثاني عبر هدافه الكولومبي رداميل فالكاو.

الشوط الأول شهد سيطرة تامة من أصحاب الأرض ربما بفضل الهدف المبكر للحسن بانجورا وذلك بعد عمل كبير على الجبهة اليسرى قبل أن يلعب القائد بيتي كرة عرضية أرضية مرت من الجميع ووصل للاعب الغيني الذي لم يدخر وسعاً في إطلاق الكرة في الشباك ليتقدم الرايو بهدف.

وازدادت معاناة الأتليتي بفضل هدفٍ ثانٍ للرايو بعد أن لحق بانجورا بكرة عرضية أخرى من الجبهة اليسرى قبل خروجها لخط المرمى قبل أن يلعب كرة عرضية إلى رأس الحربة ليو بابتستياو الذي سبق الجميع وأطلق الكرة بقدمه اليمنى في الشباك محرزاً الهدف الثاني الذي انتهت عليه أحداث الشوط.

في الشوط الثاني تحسن مردود الأتليتي بشكل كبير وأضاع أكثر من فرصة كانت كفيلة بإعادة الإثارة للقاء ولم يستطع الفريق التسجيل في الدقيقة الخامسة بعد ركلة ركنية حولها فالكاو باتجاه المرمى لكن الحارس روبين مارتينيز أخرجها ثم أبعدها الدفاع لكن جواو ميراندا قابلها بتسديدة ضعيفة عادت منها لفالكاو الذي روضها وحولها في المرمى لكن الحكم لم يمنح النادي العاصمي الكبير هجمة أخرى لمعادلة النادي العاصمي الصغير لينتهي اللقاء بفوز الأخير 2/1 وارتفاع رصيده إلى 37 نقطة في المركز السادس بينما توقف رصيد الأتليتي عند 50 نقطة في المركز الثاني واتسع الفارق بينه وبين البرسا إلى 12 نقطة بينما بات الريال على بعد 4 نقاط فقط خلفه.