الكتالوني”يواجه “كاتيناتشو” ميلان بأربعة مهاجمين وثلاثة مدافعين فقط

تلفزيون الفجر الجديد– كشفت صحيفة "سبورت" الكتالونية أن خطة برشلونة لمواجهة ميلان الإيطالي في إياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل ستستند إلى تكتيك هجومي كاسح بأربعة لاعبين من أجل تعويض الخسارة في مباراة الذهاب على ملعب "سان سيرو" بهدفين نظيفين.

ويحتاج برشلونة إلى الفوز بثلاثة أهداف دون مقابل لضمان التأهل للدور ربع النهائي، وفي حال تسجيل ميلان لهدف وحيد فسيكون الفريق الكتالوني مطالباً بإحراز أربعة أهداف كاملة للتأهل، وهو أمر يتطلب الدفع بعدد كبير من المهاجمين في ظل شح أهداف الفريق في الآونة الأخيرة.

وبحسب "سبورت" فإن برشلونة سيلعب بطريقة "3-3-4"، لمواجهة التكتل الدفاعي الذي يتوقع أنه يخوض به ميلان المباراة، تماماً كما فعل في مباراة الذهاب على أرضه والتي استخدم فيها أسلوب "الكاتيناتشو" أي الدفاع المحكم والرقابة اللصيقة على المهاجمين، مع شن هجمات مرتدة اعتماداً على الكرات الطولية.

وسيعوّل "البارشا" في خط الهجوم على الرباعي ليونيل ميسي ودافيد فيا وداني ألفيش، في حين يفاضل المدرب خوردي رورا بين أليكسيس سانشيز وكريستيان تيلو لاختيار أحدهما للعب في التشكيل الأساسي للفريق.

وبحسب الصحيفة نفسها فإن الظهير الأيسر خوردي ألبا سيكون مكلفاً بأدوار هجومية لمساندة زملائه والمساهمة في حصار ميلان، وتوقعت أن يشكّل الفريق الإيطالي جداراً دفاعياً قوياً يشارك فيه جميع لاعبيه، باستثناء لاعب واحد سيكون متقدماً لينتظر الكرات الطويلة من زملائه، وهو سيكون إما ستيفان الشعراوي أو كيفين بواتينغ.

وأطلقت "سبورت" على الطريقة التي سينتهجها برشلونة أمام ميلان "تكتيك الثورة" مؤكدة أنه وفضلاً عن الهجوم الضاري الذي سيلعب به الفريق، فإنه سيتسلح بالطموح والرغبة في تحقيق هدف التقدم في البطولة الأوروبية ونفض غبار الهزائم التي لحقت به في المباريات الثلاثة الأخيرة (أمام ميلان وريال مدريد).

وفيما اعتبر كثيرون أنه لا بديل عن تلك الطريقة لمواجهة ميلان لضمان تسجيل كماً وافراً من الأهداف، لم يخف آخرون – ولا سيما من مشجعي الفريق – خشيتهم من أن تتسبب هذه الطريقة بهزيمة مذلّة؛ نظراً لقلة عدد المدافعين، والمساحات الفارغة التي ستترك في وسط الملعب ويمكن أن يستثمرها ميلان على الوجه الأمثل ويسجل هدفاً أو اثنين يقلب بهما الطاولة تماماً على رأس الفريق الكتالوني.

وكتب أحد المعلقين على خبر "سبورت" مؤكداً أنه بحسب الطريقة تلك فإن برشلونة سيلعب المباراة بدون مدافعين، نظراً للتراجع الكبير في مستوى الثنائي كارليس بويول وجيرارد بيكيه، وهو ما لا يبعث على التفاؤل في عبور الفريق للدور التالي، ما يعني أن "صفعة" جديدة تلوح في الأفق.