أليغري: تمنى أن تكون المباراة درساً للاعبيه

تلفزيون الفجر الجديد- أرجع مدرب ميلان الإيطالي ماسيمليانو أليغري هزيمة فريقه برباعية نظيفة إلى عدم ترك برشلونة أي مساحة للعب في مباراة العودة في دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

وقال أليغري في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الاسبانية "قدمنا أداء أسوأ من مباراة الذهاب في ميلان، ولم تسنح لنا سوى فرصة "مبايي" نيانج التي سددها في القائم".

وتابع "أتمنى أن تكون تلك الكرة درسا له في المستقبل، وتلك المباراة ستكون فرصة لجميع اللاعبين للتطوير من أدائهم في المستقبل".

وأكد أليغري أن برشلونة هو "أفضل فريق في العالم" معتبراً أن الضغط الذي قام به في أول 30 دقيقة من الشوط الأول كان حاسماً بجانب غياب الحظ في كرة نيانغ التي ارتطمت بالقائم.

وأضاف "اللعب بديفيد فيا في الهجوم ساعد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على التحرك وتهديد مرمى ميلان في أكثر من فرصة، وإحرازه للهدفين في الشوط الأول".

وحقق برشلونة عودة تاريخية بفوزه بنتيجة 4/0 ليعوض هزيمته ذهاباً بهدفين نظيفين ويعبر إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.