كريستيانو يصدم عشاقه العرب ويُهدي قميصه للإسرائيلي

تلفزيون الفجر الجديد- صدم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف ريال مدريد الإسباني عشاقه العرب حينما أهدى قميصه للإسرائيلي أواتي حارس مايوركا عقب مباراة الفريقين في الدوري المحلي لكرة القدم.

 لم تستوعب جماهير ريال مدريد في الوطن العربي من المُحيط إلى الخليج ما أقدم عليه نجم فريقها الأول كريستيانو رونالدو عقب مباراة الملكي وريال مايوركا في الجولة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وظهر النجم البرتغالي في صورة شخصية مع الإسرائيلي دودو أواتي حارس مايوركا عقب المباراة وأهداه قميصه -الرقم 7- مصحوباً بتوقيعه الشخصي.

ويهدف رونالدو من هذه الخطوة إلى منح الحارس الإسرائيلي ولاعب راسينغ سانتاندير فرصة طرحه في مزاد علني للتبرع بعوائده المالية للأطفال المرضى وفقاً لما جاء في تقارير الصحافة الإسبانيّة.

وأكد أواتي ذلك عبر تغريدة قصيرة عبر موقع "تويتر" قائلاً"أترككم مع صورة لي مع الكراك و صاحب الشخصية الرائعة و الذي تبرع بـ قميصه الذي وقع عليه من أجل جمع الأموال لـ طفل مريض".

وانتهت المباراة بفوز الفريق الأبيض بنتيجة ثقيلة استقرت على 5/2 سجل منها أيقونة ريال مدريد هدف التعادل الثاني الذي فتح مجال العودة في اللقاء ومن ثم دك "البلانكو" فريق الجزيرة الصغيرة بثلاثة أهداف أخرى بواسطة الكرواتي لوكا مودريتش والأرجنتيني غونزالو هيغواين والفرنسي كريم بنزيما.

ويحل رونالدو مع منتخب بلاده البرتغالي ضيفاً على نظيره الإسرائيلي يوم الجمعة المقبلة في إطار تصفيات القارة الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم المقرر إقامتها في البرازيل صيف 2014.

وقد يُؤثر تصرف "صاروخ ماديرا" وتبرعه بقميصه الشخصي إيجاباً في استعدادات الجماهير الإسرائيلية التي تعدّ استقبالاً عدائياً واستفزازيّاً في الوقت ذاته والهتاف لغريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم هجوم برشلونة الإسباني في محاولة منها لإخراج هداف الميرنغي عن تركيزه في المباراة التي يحتضنها ملعب "رامات غان" في تل أبيب.

وأشيع سابقاً عن تبرع الدون البرتغالي بحذائه الذهبي الذي ظفر به كأكثر لاعبي القارة الأوروبية تسجيلاً للأهداف في موسم واحد قبل عامين لأطفال قطاع غزة المحاصر عقب الحرب الإسرائيلية الثانية التي شنتها في منتصف نوفمبر الماضي.

ولم تصدر أي تصريحات شخصية من رونالدو أو رسميّة من ناديه الإسباني تؤكد أو تنفي صحة التقارير التي أفادت بتبرع مهاجم مانشستر يونايتد الإنكليزي السابق بحذائه الذهبي 2010/2011 لمصلحة أطفال فلسطين في غزة.

وحمل رونالدو شيكاً من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بقيمة 100 ألف يورو قبيل انطلاق مباراة الريال واليونايتد الأوروبية كتبرع من "يويفا" للجنة الدولية للصليب الأحمر بهدف المساعدة في إعادة توطين ضحايا الألغام الأرضيّة في أفغانستان.

وينضم رونالدو بذلك إلى سلسلة طويلة من نجوم الساحرة المستديرة الذين أقدموا على التبرع لبرنامج إعادة التأهيل البدني لضحايا أفغانستان وفي مقدمهم ثلاثي برشلونة ليونيل ميسي وتشافي هيرنانديز وكارلوس بويول.

ويمر كريستيانو رونالدو بواحدة من أزهى فتراته الكروية على الإطلاق بعدما تمكن من إقصاء فريقه الإنكليزي السابق من دور الستة عشر من مسابقة دوري أبطال أوروبا وانتزاع بطاقة العبور إلى نهائي كأس ملك إسبانيا على حساب الغريم الكاتالوني في عقر داره علاوة على تسجيله الأهداف باستمرار مع "الملكي".

واحتل رونالدو المرتبة الثانية خلف الأرجنتيني ليونيل ميسي في جائزة "الكرة الذهبية" التي تمنح لأفضل لاعب في العالم في عام 2012 رغم تحفظه على معايير الجائزة الفردية حيث كان يُمني النفس بالظفر بها انسجاماً مع ما حققه محلياً وقارياً في العام الفائت.

وأحرز الدون البرتغالي لقب الدوري الإسباني مع ريال مدريد في الموسم الماضي كما قاد منتخب بلاده للوصول إلى نصف نهائي كأس الأمم الأوروبية الصيف الفائت.