ضمن لقاءات دوري الدرجة الأولى ( أ ) .. طوباس واتحاد نابلس في لقاء الحسم بين الفريقين

تلفزيون الفجر الجديد / الزميل منتصر العناني – ضمن اللقاءات التواصلية لدوري الدرجة الأولى (أ) الشُقيري إلتقى على ملعب الشهيد جمال غانم فريقي طوباس وأتحاد نابلس في لقاء تقرير المصير لكل من الفريقين اللذان يتطلعان للفوز باللقاء ولكن جرت الرياح بعكس ما تشتهي السفن وأنطلقت المباراة وسط أنطلاقة ساخنة من قبل اللاعبين في تقدم واضح لأبناء طوباس في الدقائق الأولى من من زمن الشوط الأول رغم التقدم المتبادل من قبل الفريقين للأسراع في تسجيل الأهداف في صورة هجومية متقطعة لكن الأفضلية كانت في البداية لمصلحة الطوابسة على حساب الإتحاد .

الشوط الأول : 

تبادلية للفريقين وفرُص مقتولة بدأ الفريقين في حالة هجومية فيها التقدم الواضح لمصلحة الطوابسة ليتقدم لاعبو طوباس بقيادة غسان السيد وعرفات ضراغمة الذين أضاعا فرُصاً ثمينة في بداية اللقاء في الدقيقة 7 التي تقدم فيها  عنان صالح وسدد كرة خرجت خارج الصندوق وتقدم شاكر حنبلي وفادي سليمان الى منطقة طوباس المحرمة ولكن دفاعات الطوابسة أفشلت تحركاتهم بقيادةعلي ظاهر ووائل ابو محسن , وفي الدقيقة 10 من زمن الشوط الأول ضغط لاعبو أتحاد نابلس بأتجاه مرمى الطوابسة وشكلوا خطورةً واضحة عندما تقدم لاعبهم شاكر حنبلي بصورة مفاجأة الى المنطقة الساخنة وأستغل فرصة للأختراق ولكن أنتهت سلبية , لاعب طوباس محمد عبد الرازق في الدقيقة 15 تقدم ومن خارج خط ال 18 سدد كرة قوية طائرة خرجت الى يمين القائم , وأفرج لاعب طوباس ياسر ضراغمة  وطير الأنفاس في الدقيقة 19 عندما تحرك وزملائه بأتجاه مرمى الحارس الطوباسي غسان السيد ومن دربكة أمام خط الستة ليسددها لتسقط بهدوء في الشباك معلناً الهدف الأول للطوابسة وسط فرحة عارمة وبقي الشوط الأول يأخذ اللعب في وسط الملعب مع تشكيل بعض الخطورات المتبادلة في بعض الأحيان ولم يرَقَ الشوط الأول الى المستوى المطلوب رغم بعض الهفوات التي رافقت الفريقين وكذلك بعض الغزوات التي كانت تصل الى المنطقة المحرمة ولكن دون جدوى , وكانت حالة التسلل ( المصيدة ) الأكثر جدوىً في أقتناصها من قبل لاعبي أتحاد نابلس وكان للاعب طوباس محمد عبد الرازق قوة في التقدم وبتمويل بارع من زميله محمد تركمان الذي قدمَ له العديد من الكرات النظيفة والمقشرة ولكن دون أحراز أو يقع في مصيدة التسلل وحاول لاعبو أتحاد نابلس في فتح اللعب والدخول والتسجيل لأكثر من مرة لكن رشدي ابو زنط البديل وشاكر حنبلي وأيمن ابو ضهير غاب نجمهم حتى النفس الأخير من زمن الشوط الأول وقبل نهايته بدقيقة واحدة وفي الدقيقة 44 فرصة ثمينة لطوباس أضاعها بسهولة لاعبها عرفات ضراغمة عندما راوغ في منطقة الستة كادت أن تكون هدفاً لكنه أستعرض فيها فغابت دون تسجيل ليبقى الطوابسة متقدمين بهدف دون رد .
شوط ساخن وحامي اللقطات وافضلية للإتحاد :
لاعب طوباس محمد ضراغمة الذي قدمَ أجمل لوحة تسديدية خلال المباراة والتي تُعتبر الأفضل خلال الشوط الثاني أيضاً والأبرز عندما سدد كرة قوية من خط ال 18 بأتجاه مرمى أتحاد نابلس بقوة صاروخية في الدقيقة 55 ليصدها ببراعة حارس مرمى أتحاد نابلس غسان السيد في صورة مفاجأة , وشهد اللفصل الثاني من الشوط الثاني فصلاً مثيرا للفريقين وأنطلاقة هجومية رائعة والضغط الطوباسي في زمنه والربع الأول منه وأشتدت قوةً وأثارة كاما تقدم زمن المبا راة نحو الأنتهاء , وقد ظهرَ جلياً ان خطورة شكلها لاعبو أتحاد نابلس عندما غزوا منطقة طوباس بقيادة اللاعبين خالد سويدان وأحمد ابو زنط وشاكر حنبلي وقد كانت الأفضلية حتى منتصف الشوط الثاني قد صبت لمصلحة الأتحاد النابلسي وقدمَ الطوابسة تراجُعاً كبيراً في بداية الشوط الثاني وكان التخوف واضحاً من قبل لاعبي طوباس خوفاً من التعادل والضغط الواضح لأتحاد نابلس وزج َ مدرب طوباس باللاعب عمر محاسنة بدلاً من عنان صالح لُغير ويُحدث بعض التغيرات من أجل الأبقاء على الفوز خوفاً من التعادل بسبب التهديدات الواضحة التي قدمها الأتحاد النابلسي في اللحظات القاتلة من زمن المباراة وفي انفراد تام مع حارس الاتحاد النابلسي وفي الدقيقة 85 سدد لاعب طوباس ياسر ضراغمة بأتجاه الحارس المنُقذ لأتحاد نابلس اياد كلباني وفي الدقيقة 87 وفي هجمة أستفرادية للاعب طوباس محمد فخري ضراغمة ليللاعب الكرة منفرداً لكنه لكنه لم يُعطيها الذكاء المطلوب فخرج لها اللحارس كلباني وأصطدمت بقدميه كادت لو أستثمرها بالصورةالصحيحية لكان الهدف الثاني لطوباس  لكنها لم تقبل عناق الشباك , وقد شهدَ اتحاد نابلس استنفاراً قوياً وأفضلية عالية من طوباس طيلة الشوط الثاني والحظ لعبَ لمصلحة طوباس الذي غاب نجمه طيلة الشوط الثاني لتكون السيطرة والهجمات والأكثر أستحواذاً على الكرة والأكثر تشكيلاً للخطورة وقد انتهت المباراة لمصلحة طوباس بهدف دون رد .