في غياب ميسي .. فابريجاس يُفجِر غضبه بهاتريك في شباك مايوركا وسط فرحة بمشاركة أبيدال

تلفزيون الفجر الجديد – تألق سيسك فابريجاس وسجل 3 أهداف وصنع اثنين آخرين ليقود فريقه برشلونة لاكتساح ضيفه ريال مايوركا بخماسية نظيفة في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب كامب نو ضمن منافسات الجولة الثلاثين من الدوري الاسباني مساء السبت.

سجل أهداف البارسا فابريجاس (هاتريك في الدقائق 20 و36 و46)، وسانشيز في الدقائق 22 و39.

ورفع برشلونة رصيده من النقاط ليصبح 78 نقطة في القمة دون مضايقة من أي منافس، بينما أكد مايوركا موقعه في ذيل الترتيب محتلا المركز الأخير برصيد 24 نقطة.

قدم البلوجرانا أداء رائعا، خاصة فابريجاس الذي رد على منتقديه بأداء مبهر ومتناغم مع التشيلي الكسيس سانشيز.

ورغم غياب العديد من العناصر الأساسية للبارسا في مقدمتهم ميسي وفيا وتشافي، وجلوس بوسكيتس على مقاعد البدلاء، لكن الخطة الاستراتيجية (4-3-3) والفكر الهجومي للفريق الكتالوني لم يتغير. ودفع تيتو فيلانوفا المدير الفني للبارسا بالثلاثي فابريجاس وتيو وسانشيز في الهجوم، ومن خلفه تياجو وانييستا وسونج في المنتصف، أمام الرباعي الدفاعي الفيش وبيكيه وبارترا ومونتويا.

واعتمد جريجوري مانزانو مدرب مايوركا على طريقة 4-2-3-1، ودفع بالمهاجم هميد وحيدا في المقدمة، ومن خلفه الفارو ودوس سانتوس ونسو.


هيمن برشلونة على المباراة منذ بدايتها، وانحصر اللعب في منتصف ملعب الفريق الضيف الذي بدا لا حول له ولا قوة أمام المد الهجومي لأصحاب الأرض. وشكل الثنائي فابريجاس-سانشيز خطورة كبيرة منذ البداية على مرمى الحارس اواتي.

وكما هو متوقع، لم يصمد دفاع مايوركا أكثر من 20 دقيقة لتهتز شباكه بالهدف الأول بعدما تبادل فابريجاس التمرير مع سانشيز بطريقة رائعة ليسدد سيسك بهدوء محرزا الهدف الأول للبارسا.

استثمر برشلونة التفاهم القائم بين سيسك وسانشيز، وسرعان ما أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 22 عندما سدد فابريجاس كرة قوية ارتدت من الحارس اواتي قبل أن تجد المتابع الكسيس في المكان المناسب ليعيد الكرة في الشباك الخالية.

استسلم مايوركا لواقع الهزيمة، لكنه حاول الخروج بأقل الأضرار وذلك عبر الضغط المباشر على حامل الكرة من لاعبي البارسا، غير أن هذا التكتيك لم يؤت بثماره بشكل كامل أمام لاعبي البلوجرانا الذين يتحلون بمهارة كبيرة، وفي ظل خوضهم المباراة دون أي ضغوط.


هدأ أداء البارسا لمدة 10 دقائق قبل أن ينتفض مجددا قبل نهاية الشوط الأول، عن طريق الثنائي الخطير فابريجاس وسانشيز حيث تبادلا التمرير أيضا في لقطة مشابهة للهدف الأول قبل أن يسدد الأول في الشباك محرزا هدفه الثاني والثالث لفريقه في الدقيقة 36.

وعاد فابريجاس ورد الجميل للاعب التشيلي عندما مرر له كرة ذكية من فوق مدافعي مايوركا لينفرد الكسيس بحارس الفريق الضيف ويسدد ببراعة وذكاء محرزا الهدف الرابع في الدقيقة 39 لينتهي الشوط الأول بتقدم البارسا 4-0.

لم يرحم برشلونة منافسه وبدأ الشوط الثاني بقوة، ولم يهدر فابريجاس فرصة غياب ميسي لكي يحرز "هاتريك" حيث أضاف الهدف الثالث له والخامس لفريقه بسهولة بعدما انطلق ليتسلم تمريرة انييستا البينية ويسدد في شباك مايوركا في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني.

حاول لاعبو مايوركا إحراز ولو هدف وحيد لحفظ ماء الوجه، ونجحوا في ذلك غير أن الحكم أفسد فرحتهم ولم يحتسب الهدف بداعي التسلل.

بدأ فيلانوفا في منح بعض لاعبيه راحة، بالإضافة إلى فتح المجال إلى العديد من اللاعبين الشبان، فأخرج انييستا وفابريجاس على التوالي في الدقيقتين 51 و 65 ودفع بالثنائي جوناثان ودولوفي بدلا منهما.


تحولت المباراة إلى حصة تدريبية وترفيهية للاعبي البارسا الذين تسابقوا لإبراز مهارتهم وإثبات قوتهم أمام المدرب تيتو فيلانوفا املا في الحصول على مكان في التشكيلة الأساسية للبلوجرانا أمام فريق باريس سان جيرمان في إياب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء القادم.


وشهدت الدقيقة 69 مشاركة ايريك ابيدال للمرة الأولى مع البارسا بعد غياب استمر عام تقريبا بسبب معاناته مع مرض السرطان وخضوعه لجراحة في الكبد، ووجد اللاعب الفرنسي استقبالا حارا من جماهير البارسا التي احتشدت في الكامب نو عندما حل بديلا لزميله جيرارد بيكي.

اقتنع لاعبو البارسا بما قدموه في المباراة، وتجنبوا التدخلات العنيفة خوفا من الإصابات قبيل المباراة المرتقبة والهامة أمام سان جيرمان في دوري الأبطال، وأكمل البارسا المباراة بعشرة لاعبيه بعد إصابة طفيفة لسانشيز وخروجه تجنبا لتفاقمها، واكتفى الفريق الكتالوني بتناقل الكرة فيما تبقى من دقائق المباراة قبل أن تنتهي بفوز أصحاب الأرض بخماسية نظيفة بطلها الثنائي فابريجاس وسانشيز.