نسور المكبر تتخطى الثقافي بهدف الوافد الناميبي كونتين جاكوب القاتل في الدقيقة 75

تلفزيون الفجر الجديد / منتصر العناني – ثقافي طولكرم وكالعادة على ملعبه لم يفك نحسه وأصبح بحاجة لذبح ديك لفك النحس المرُافق له في المرة القادمة وذلك عندما تمكن نسور جبل المكبر أن يحلقوا في سماء ملعب الشهيد جمال غانم بحضور أكثر من 1800 متفرج وغزا النسور شباكه بهدف وحيد في مباراة لم ترقى إلى المستوى المطلوب من الفريقين وجاء هذا الهدف القاتل الوحيد في المباراة على قدم الوافد الجديد لللمكبر اللاعب الناميبي كونيتين من كرة ثابته قضت على أحلام الثقافي الذي كان يُعول على الفوز على أرضه وبين جمهوره في غياب مدربه محمد الصباح .

 

 

الشوط الأول ترهل متبادل وآداء المرتبكين

إنطلق الفريقين وسط تحدي من سيفوز في هذا اللقاء ليكون هو الأفضل ولكنَ مع بدء صافرة الحكم, الجماهير الزاحفة كانت تتوقع الأفضل في اللقاء أسُتهل الشوط في الدقيقة ال7 حصل حارس الثقافي فهد الفاخوري على بطاقة صفراء وضربة حرة مباشرة للمكبر في عرقلة واضحة على خط ال18 للاعب جمال علان ليتصدى لها ولكن تخرج خارج القفص بعيداً , وفي الدقيقة 11 مهند عمر صاحب الرأسيات تلقى كرة رائعة وخطرة في منطقة الستة للمكبريين من كرة مرتقية عالية من علي فحماوي ولكنه العمر أخطأ تقديرها ووقع أرضاً كاد أن يكون هدفاً لو تمكن من لقطها , محمد أبو كشك وبتقدم أسماعيل العمور ومحمود عودة وجمال علان سارع ابو كشك ومن خارج ال18 من تسديد كرة قوية مباعته بإتجاه الحارس المكبري عاصم ابو عاصي في الدقيقة 15 كانت قريبة وخطرة ولكنها لامست القائم الأيسر خارجاً ووسط تحذيرات بالخوف من عدم إغتنام الفرص المهدورة وعكسها سلبياً وسدد مثيلتها في الدقيقة 25 علي فحماوي لكن إلتقطها ببراعة أبو عاصي , لكن لاعب المكبر المتقدم بجرأة محمود عودة إلتقط َكرة خارج المنطقة المحرمة وسددها قذيفة بإتجاه الفاخوري إرتقت أعلى العارضة بسنتميترات بسيطة في الدقيقة 30 , وقد كانت هناك تقدمات للاعبي المكبر بقيادة محمود علان وجمال علان وإسماعيل العمور وشادي علان الذين شكلوا مربعاً خطراً لكن بصورة باهته طيلة الشوط الأول وكان اللاعب الُمشاكس والذي هدد الثقافي بسرعته الخاطفة والخداعية إسماعيل العموروبقي حاله كما مترهلاً ومرتبكاً ولكن قبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق قام مدرب المكبر بإستبدال اللاعب علي الخطيب باللاعب البديل الوافد الناميبي كونتين جاكوب ولم يقدم حتى نهاية الشوط أي آداء أو تهديد في ظل الكرات المرتدة والمقطوعة الغير مستكملة لينتهي الشوط الأول سلبياً للفريقين .

 

 

الشوط الثاني شراسة مُكبرية ونهوض متأخر للثقافي

بدأ الشوط الثاني وسط غضب من الآداء الغير مشبع للحضور والغير مُقنع للمدربين في ظل غياب الحرارة في اللعب وبقي المستوى على حاله مع بعض التحسن على درجاته وبقيت لوحاته التي حاول رسمها لاعبو الثقافي والمكبر كما هي لا نعلم وجهاً للتهديف لتبقى المباراة يتيمة ورغم الخطورة التي ضغط فيها لاعبو المكبر على الثقافي بقيادة إسماعيل العمور الأكثر خطورةً والذي ملك التحركات السريعة والمنفلته من رقابة الثقفاوية إسامة أبو العليا وبرهان محاجنة ونضال عالية وزحف المكبريون بقوة بإتجاه مرمى الثقافي وظهر التخوف الواضح على حس الثقافي من المكبريين حتى الدقيقة 75 حصل أيناء المكبر على ضربة حرة مباشرة تصدى لها اللاعب الوافد والبديل الناميبي كونتين جاكوب ومن كرة ثابتة ومن فوق حاجزدفاعي مكثف للثقافي رفعها الناميبي جاكوب بروعة فنان وكأنها طائرة حطت في الزاوية 90 لم يتمكن الحارس الملك فهد فاخوري من إلتقاطها ليُسجل الهدف القاتل في مرمى الثقافي وسط غضب جماهيري كرمية وفرحة جماهيرية مكبرية على هذا اللون الجديد من الأهداف الهندسية الفنية ليُنقذَ الناميبي جبل المكبر بإعادة الروح له بعد طول إنتظار , وبهذا الهدف القاتل دبت الروح القتالية لى لاعبو الثقافي ورددوا الهجمات المكوكية بقيادة الفحماوي والعليا الذي تقدم لمساندة المهاجمين ومريد قشقوش وومأمون رجب اللاعب البديل لمحمد أبو ليمون وقد واصلوا التقدم ولكن الدفاعات المكبرية والحظ والنحس رافق لاعبوه حتى نهاية اللقاء وقد افضت لقطات لهم للحصول على التعادل ولكن ذهبت أدراج الرياح دون هز للشباك أوحتى الوصول إليها وتحقيق التعادل وكادت إسامة أبو العليا في اللحظات الأخيرة من المباراة أن يُسجل هدفاً ذاتياً عندما أعاد كرة كادت أن تسكن شباك فريقه لكن ذلك غاب عنها في اللحظات القاتلة , وفي النفس قاتل لاعبو المكبر وحاول اللاعب الناميبي كونتين جاكوب أن يُحقق هدفاً ثانياً للمكبريين وسط هتافات التشجيع الجماهيرية عندما سدد كرة خطرة في الدقيقة 90 ولكن فهد الفاخوري أنقذها بطيران الكبار وأبعدها بيده الُيمنى , ورغم المحاولات النهائية في الوقت بدل الضائع الذي منحه الحكم للفريقين من تغيير النتيجة إلا أن ذلك جعل من المكبرأن يُبقي على الفوز بهدفه الوحيد والحصول على الثلاث نقاط رسمت على جماهيره الفرحة التي عاد بها محلقاً كالنسر بفوز لم يتوقعه على غريمه الثقافي الكبير الذي على أرضه وبين جمهوره بعد أن كان الثقافي قد هزمه في لقاءات سابقة .

حكم اللقاء بجدارة طاقم نابلسي – وليد الصالحي للساحة وساعده مهيوب الصادق وحسين طقاطق وعبد الرحيم أبو زنط حكماً رابعاً وياسر الصباح مراقباً للمباراة .

نال البطاقة الصفراء – جمال عويسات عاصم أبو عاصي وأدهم عرار من المكبر وإسامة أبو العليا ونضال عالية وفهد الفاخوري ومحمد أبو ليمون .

وكان حضر المباراة مدرب المنتخب الوطني التونسي   مختار التليلي وهلال أبو كشك عضو أتحاد كرة القدم الفلسطيني واكد المدرب مختار التليلي في لقاء خاص ان المستوى دون المطلوب وأنه رصد لاعبين من الفريقين وأضاف التليلي أن هناك لاعبين قادرين على تحسين آدائهم وقادرون أن يحققوا الأفضل للكرة الفلسطينية .

 

 

 

محمد أبو كشك في حوار كروي مع حاتم كريم لاعب المكبر

محمد أبو كشك في حوار كروي مع حاتم كريم لاعب المكبر

 

 

 

 

 

 

جماهير ثقافي طولكرم .. حضور وخيبة أمل

جماهير ثقافي طولكرم .. حضور وخيبة أمل

 

 

 

 

 

 

مُسجل هدف المكبر الوحيد الوافد الناميبي كونتين جاكوب

مُسجل هدف المكبر الوحيد الوافد الناميبي كونتين جاكوب

 

 

 

 

 

 

طاقم حكام نابلسي لمباراة الثقافي والمكبر

طاقم حكام نابلسي لمباراة الثقافي والمكبر