أغويرو يدعس “متعمداً” .. والاتحاد الإنجليزي: لن نعاقبه

تلفزيون الفجر الجديد– بعد أقل من شهر على واقعة التدخل العنيف الذي قام به مهاجم ويغان أتلتيك كالوم ماكمانامان ضد مدافع نيوكاسل يوناتيد ماساديو هايدارا، والتي نجا من خلالها ماكمانامان من أي عقوبة كانت ستوقع عليه من الاتحاد الانجليزي، عاد الأخير وتغاضى عن توقيع عقوبة كانت ستكون مستحقة ضد مهاجم مانشستر سيتي سيرخيو أغويرو الذي تدخل بشكل عنيف ضد مدافع تشلسي ديفيد لويز خلال مباراة الفريقين في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.


وبرر الاتحاد الإنجليزي تغاضيه عن فرض أي عقوبة بحق أغويرو "بأن حكم المباراة لم يقدم في تقريره أي شيء يدين أغويرو باستثناء ملاحظته لتلك الواقعة ومنح لويز ركلة حرة مباشرة".

وأظهرت لقطات تلفزيونية أغويرو وهو يدهس لويز، الذي أعلن لاحقا أنه صفح عنه.

وتوقعت وسائل إعلام إنجليزية أن تفرض عقوبة الإيقاف ٣ مباريات على أغويرو، لكن ذلك لم يحدث.

وكان مدرب تشلسي رافائيل بينتيز قد رفض الحديث عن تلك الواقعة، مطالبا إياهم بالرجوع إلى لقطات الفيديو للحكم على ذلك.

في حين، أعلن مدافع تشلسي لويز أنه صفح عن أغويرو، لكنه طالبه بالاعتذار وأن يكون صادقا مع نفسه في هذا الشأن.

من جانبه، دافع مدرب مانشستر سيتي روبرتو مانشيني عن لاعبه بعد واقعة تدخله العنيف على لويز، موضحا أن أغويرو تعرض لركلات عدة من المدافعين "ما حدث شاهده الحكم وشخص الواقعة".

يذكر أن الاتحاد الانجليزي تعرض مؤخرا لجملة من الانتقادات بسبب عدم فرضه عقوبات ضد ماكمانامان، لكنه برر دوما إلى أن قوانينه ولوائحه تمنع من اتخاذ أي عقوبة بحق اللاعبين بواسطة مراجعة الفيديو، وإنما الرجوع لتقرير حكم المباراة.