“مورينهو”.. استفزّ جمهور “دورتموند” فتلقى “الصفعة”

تلفزيون الفجر الجديد- استفز المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، البرتغالي جوزيه مورينهو، جمهور فريق بوروسيا دورتموند الألماني، وذلك عشية المباراة التي جمعت بينهما البارحة على ملعب سيغنال إيدونا بارك في ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.


وكما جرت العادة، فقد خطف المدرب البرتغالي المثير للجدل الأضواء قبيل انطلاق المباراة التي انتهت بفوز دورتموند ٤-١، وذلك بعد أن قام بتقليد الدخلة الأسطورية التي قام بها جمهور "دورتموند" خلال مباراته السابقة أمام ملقة الإسباني في إياب الدور ثمن النهائي من المسابقة ذاتها.


وصرّ المدير الفني لريال مدريد يديه ووضعهما على عينيه كمن يحاول تكبير شيء صغير بالنظر من خلال عدسات مكبرة، مستفزاً الجمهور الذي أطلق صافرات استهجان على المدرب البرتغالي، في الوقت الذي اكتفى فيه "سبيشل ون" بتوزيع الابتسامات نحو مدرجات الفريق الألماني، وكأنه يقول له: "أنني أحاول ان أراكم".


ويبدو أنّ تركيز "مورينهو"قد كان منصباً على جماهير الفريق الألماني متناسياً فريقه الذي ظهر كالحمل الوديع في المباراة التي شاهدها حوالي 82700 متفرج.


وتلقى ريال مدريد هزيمة مذلة أمام "دورتموند"الذي برهن مجدداً علوَّ كعب الفرق الألمانية على نظيرتها الإسبانية؛ ليضع الأول نفسه في مهمة شاقة في مباراة الاياب التي ستقام على أرضه يوم الثلاثاء المقبل.


واعترف المدرب "الاستثنائي" في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة بأن بروسيا دورتموند كان "الأفضل"طوال مجريات المباراة، لكنه أكد في الوقت نفسه بأنّ العودة مازالت ممكنة في لقاء الإياب.


وعزا "مورينهو" تفوق الفريق الألماني على أرضه ووسط جماهيره إلى قوة لاعبيه في جميع المواجهات الفردية مع لاعبي فريقه، فضلاً عن فرض أسلوب لعبهم السريع على المباراة.


واختتم المدرب حديثه بالقول: "لقد واجهنا صعوبات في السيطرة على تحركات أصحاب الأرض الذين قدموا مباراة متكاملة، لذا لم نتمكن من إيقافهم على الصعيدين الفردي أو الجماعي".