بويول وفالديز قد يرحلان من البرسا

تلفزيون الفجر الجديد|نشرت صحيفة سبورت الكتالونيه خبراً حصرياً لها، حيث تقول بأن نجمي البارسا بويول وفالديز يفكران بالرحيل عن النادي.

حيث أن اللاعبين منذ فترة طويلة لم يتحدثون عن مستقبلهم ، وإدارة البارسا بدورها لاتفهم سبب صمت اللاعبين عن إمكانية بقاءهم في الفريق أو الرحيل عنه ، وهما معاً من أكثر اللاعبين ثقةً في غرفة الملابس وكذلك من أقدم لاعبي الفريق الكتلوني.

وقد يرحل كلاً من فالديز وبويول عن النادي الكتلوني لأسباب مختلفة.

فالدفاع الكتلوني عانى من إصابات كثيرة هذا الموسم مع جميع اللاعبين ما عدا مونتويا، حيث أن الضعف الدفاعي الكبير للبارسا هذا الموسم وكذلك الحارس الذي قل أداؤه عن السنوات الماضية جميعها عوامل تساهم في جعل الإثنين خارج البارسا في الموسم المقبل.

فبويول قد كبر في السن بالإضافة إلى كثرة إصاباته الأمر الذي جعل الإدارة تفكر في جلب بديل له، وكان آخر مؤتمرٍ صحفيٍ لبويول في 19 فبراير الماضي خلال مرحلة ذهاب دور الـ 16 من دوري الأبطال والتي خسر بها البارسا من ميلان بـ 2-0 في السان سيرو علماً بأن بويول لم يشارك في مباراة الإياب التي كانت في 12 مارس.

وبعدها ببضعة أيامٍ، أصيب بويول في ركبته اليمنى قرر على إثرها إجراء عملية جراحية بالمنظار ستغيبه عن الملاعب لأكثر من شهرين ونصف ، وبالتالي بويول يفكر جدياً في الرحيل عن النادي على الرغم من تجديد عقده لغاية يونيو 2016 إلا أنه يشعر بالتقصير في واجبه الرياضي وكذلك إستبداله أمام ميلان لم يكن منصفاً بالنسبة له.

بويول عانى من خمس إصابات خطيرة في الآونة الأخيرة، حيث أنه أجرى عملية جراحية لركبته اليسرى بالمنظار في 5 مايو 2012 إحتاج إلى إسبوعين لكي يتعافى كما عانى من إستطالة الركبة في 15 سبتمبر الماضي أبعدته عن الملاعب مدة 45 يوماً وكذلك 26 أغسطس حينما تعرض لكسر في عظم الوجنة اليسرى أبعدته عن الملاعب 21 يوماً كما تعرض لخلع شديد في ذراعه الأيسر في 2 أكتوبر أبعدته عن الملاعب لـ 5 أسابيع وفي يوم 15 مارس خضع لجراحة بالمنظار بركبته اليمنى ستبعده عن الملاعب شهرين ونصف وكل هذا في عمر بويول الـ 35 سنة.

أما فالديز، فبعد إعلان والده و وكيل أعماله جينيس كارفاخال في 3 يناير الماضي عدم تجديد عقده المنتهي في صيف 2014، ولذلك يود الرحيل عن النادي كما أعلن عن ذلك في وقت سابق.