إلغاء مباراة في بلغاريا بعد أقل من دقيقة على انطلاقها

ألغيت مباراة في دوري الدرجة الثالثة البلغاري لكرة القدم بعد مرور أقل من دقيقة واحدة على انطلاقها يوم الأحد 28/3/2010 عندما تقلص عدد لاعبي فريق جيجانت بيليني إلى ستة فقط في أرض الملعب بعد ضربة البداية.

وسافر جيجانت -الذي يعاني من إصابة وإيقاف عدد من لاعبيه- في رحلة لمسافة 200 كيلومتر إلى بلدة بيلوجرادتشيك في شمال غرب بلغاريا لخوض المباراة، لكنه دفع بسبعة لاعبين فقط في أرض الملعب.

واضطر الحكم بويتشو بويتشيف لإلغاء المباراة بعد أقل من دقيقة على انطلاقها عندما أبلغه مومتشيل فرايكوف بأنه عانى من إصابة ولا يمكنه استكمال اللقاء. وتنص لوائح اللعبة على ضرورة وجود سبعة لاعبين على الأقل في أرض الملعب.

وفرايكوف حكم سابق عوقب بالإيقاف عن التحكيم مدى الحياة في 2007 بسبب سلسلة من الأخطاء.

وقال إيميل جورجييف مدرب فريق بلقان بيلوجرادتشيك لرويترز “إنه أمر مؤسف لأنها كانت أول مباراة لنا على أرضنا بعد العطلة الشتوية وكان مشجعونا يتوقون لرؤية الفريق وهو يلعب رغم الأمطار”.

وأضاف “عملنا بجد للاستعداد للمباراة وأردنا لعب كرة القدم.. إنه أمر مؤسف”.

واعتبر بلقان بيلوجرادتشيك فائزا بالمباراة 3-صفر.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي ألغيت مباراة لجيجانت على أرضه أمام شافدار بيالا سلاتينا في ظروف مماثلة بعد أربع دقائق من انطلاقها.