الأسرة الرياضية في طولكرم وشخصياتها الرياضية والأسرة الصحفية تنعى الزميل الإعلامي الكبير تيسير جابر

تلفزيون الفجر الجديد / منتصر العناني – نعت الأسرة الرياضية في محافظة طولكرم الأندية  والمراكز واللاعبين والشخصيات الرياضية والوطنية والأعتبارية وكافة الرياضيين والأسرة الإعلامية وفاة الزميل الكبير الأعلامي تيسير جابر رحمه الله والذي فارق الحياة يوم أمس الأول الجمعة بعد صراع مع المرض وأعتبرت الأسرة الرياضية والأعلامية أن الوطن خسرَ إعلامياً ووطنياً كبيراً أمضى وأفنى حياته منذ كان شبلاً من اجل فلسطين من تونس إلى فلسطين وإنخرطَ في صفوف منظمة التحرير الفلسطينية ليكون مرافقاً في مسيرة الشهداء مع الشهيد أبو عمار والشهيد أبو جهاد , كانَ قلم المرحوم جابر قلم لا يعرف الا الحق والحقيقة وكان لامعاً في كل مكان وترك المرحوم جابر إرثاً إعلامياً ووطنياً كبيراً وكان مُعلماً إعلامياً وتتلمذَ على يديه العديد من الأعلاميين الذي نعتز ونفتخر به , المرحوم جابر بغيابه عنا كتبَ بأحرف من ذهب أنَ الوطني الأصيل هو من يُقاتل بقلمه لأجل الوطن وكلمة الحق الذي لم يتوانى المرحوم جابر عن إعلانها أمام الملأ , كان يملك من الجُرأة والصراحة ما لا يمكله أحد , جاب المرحوم جابر أرجاء العالم طلباً وحُباً ليس في السفر وإنما من أجل إيصال رسالة قضيته العادلة للشعب الفلسطيني , تيسير جابر رجلٌ عرفه الجميع بصلابة قلمه وقوة فصاحته وتأثيره رحمه الله و كان أول مؤسس لرابطة الصحفيين الرياضيين في فلسطين وقاتل من اجل أن يكون هناك حُضناً دافئاً لهم وكلمة , رحم الله تيسير جابر وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان .وإنا لله وأنا إليه لراجعون .