نجوم مسلمون يحرصون على الصيام في الدوريات الأوروبية

تلفزيون الفجر الجديد- لاعبون مسلمون في الدوريات الأوروبية، يؤكدون على التزامهم الديني بصيام رمضان حتى لو تعارض هذا مع نصائح طبيب الفريق.

يلعب الآلاف من اللاعبين المسلمين في أوروبا، بينهم من لا يزال يشق طريقه نحو النجومية والشهرة، ومن وصل للقمة بالفعل، ويواجه الملتزمون دينياً منهم عدة صعوبات من بينها صيام شهر رمضان، نظراً لاعتراض معظم الأجهزة الطبية للفرق والمديرين الفنيين عليه بحجة احتياج اللاعب للطعام والشراب، وخلال التقرير التالي نستعرض أشهر 10 لاعبين مسلمين في أوروبا يؤدون فريضة الصوم.

أبيدال
الدولي الفرنسي، لاعب فريق برشلونة الإسباني حتى نهاية الموسم المنتهي، التزم بصيام شهر رمضان على الرغم من قوة التدريبات التي يخوضها مع فريقه، وقال في أكثر من مناسبة إن الصيام يجعله أكثر قوة ويعطيه ذهناً صافياً.

مسعود أوزيل
صانع ألعاب المنتخب الألماني وفريق ريال مدريد الإسباني، كل من يعرفه جيداً يتحدث عن التزامه الديني منذ صغره، فقبل كل مباراة يقرأ "أوزيل" سورة الفاتحة، وكذلك يلتزم بصيام الشهر الكريم سنوياً.

ديمبا با
المهاجم الدولي السنغالي، لاعب فريق تشيلسي الإنكليزي، هو أحد أكثر لاعبي كرة القدم تديناً، وقد اعتاد "با" صيام شهر رمضان كاملاً، وقد أوضح من قبل أن مدربيه يتفهمون أن هذه ضرورة دينية لا يمكنه التغاضي عنها.

شيخ تيوتى
لاعب الوسط الدولي الإيفواري، نجم فريق نيوكاسل الإنكليزي، البالغ 26 عاماً، يحرص على صيام شهر رمضان كل عام، منذ أن كان لاعباً في صفوف فريق أندرلخت البلجيكي مروراً بتفينتي الهولندي وحتى الآن.

كريم بنزيما
المهاجم الفرنسي الدولي ذو الأصول الجزائرية، الذي يلعب حالياً لفريق ريال مدريد الإسباني، قال إنه تربى على الصيام، وإنه متمسك دائماً بتعاليم دينه، كي يقف الله معه في كل وقت.

كانوتيه
قائد المنتخب المالي وأسطورة فريق إشبيلية الإسباني لسنوات، الذي انتقل عام 2012 إلى فريق بيكين الصيني، هو أفضل نموذج للاعب المسلم شاهدته القارة العجوز، فهو يحرص دائماً على الصيام وقراءة القرآن وله العديد من المواقف النبيلة التي ترجع إلى تدينه.

سيدو كيتا
القائد الثاني للمنتخب المالي، ونجم وسط فريق برشلونة الإسباني في الفترة من 2008 حتى 2012، ولاعب فريق داليان الصيني حالياً، هو أحد الرموز الإسلامية في الرياضة العالمية، ودائماً ما يحرص على الصيام في شهر رمضان.

بابيس سيسى
المهاجم السنغالي لفريق نيوكاسل الإنكليزي، والسابق لأندية مينز الفرنسي وفرايبورغ الألماني وشاتورو الفرنسي، يحرص دائماً على صوم شهر رمضان وعلى الصلاة، وقد أعلن رفضه ارتداء قميص فريقه في الموسم المقبل، الذي سيحمل شعار الشركة الراعية التي تعمل في مجال القروض الربوية.

ماساديو حيدرة
المدافع الدولي الفرنسي لفريق نيوكاسل الإنكليزي، عمره 21 عاماً، وقد تعود على صيام شهر رمضان منذ صغره.

مابو يانغا مبيوا
الفتى الذهبي لأفريقيا الوسطى، هو أحد مسلمي فريق نيوكاسل الإنكليزي، يحرص "مبيوا" على أداء جميع فرائض الإسلام من صوم وصلاة وزكاة، حتى أن إدارة النادي الإنكليزي خصصت له ولباقي زملائه المسلمين غرفة للصلاة.

بلال ريبيري
الجناح الدولي الفرنسي لفريق بايرن ميونيخ، بطل الدوري الألماني ودوري أبطال أوروبا هذا العالم، قال في أكثر من حوار صحافي سابق إنه يصوم شهر رمضان كاملاً منذ أن اعتنق الإسلام.

حميد ألتينتوب
لاعب وسط المنتخب التركي، وفريق ريال مدريد الإسباني سابقاً وغالطة سراي التركي حالياً، هو لاعب متدين يحرص على الصلاة والصيام وقد أدى فريضة الحج من قبل برفقة "ريبيرى".