روني ضاق ذرعا في مانشستر يوناتيد وسيرحل

تلفزيون الفجر الجديد- اقتربت ساعة الرحيل لمهاجم مانشستر يوناتيد والمنتخب الإنجليزي واين روني، بعد التصريحات المثيرة للجدل التي خرج بها المدير الفني لليوناتيد ديفيد مويس أكد فيها أن روني سيكون بديلا للمهاجم الهولندي فان بيرسي.


فقد كشفت شبكة "سكاي سبورت" الانجليزية عن أن روني سيغادر مانشستر يوناتيد هذا الصيف لا محالة، وذلك بعدما ضاق ذرعا من تلك التصريحات التي اعتبرها مهينة له خصوصا وأنه في ذروة حياته المهنية.


ونقلت الشبكة الانجليزية ذائعة الصيت عن مصدر مقرب من المهاجم روني بأن الأخير غاضب ومستاء من المعاملة التي يحظى بها من النادي، رافضا أن يلعب دورا ثانويا في الفريق.


وأضافت بأن روني غير سعيد مع مانشستر يوناتيد، وسيرحل عن الفريق، ما يزيد مسلسل التكهنات حول وجهة روني المستقبلية، التي قد تكون انجليزية خالصة لدى تشلسي أو ارسنال، أو فرنسية صوب باريس سان جيرمان وإن كان الأخير بعيدا عن ذلك بعد تعاقده مع كافاني.


ويبدو أن مسلسل ما حدث مع روني أيام المدير الفني السابق فيرغسون يتكرر بنسخة كربونية مع سلفه مويس الذي تراجع مؤخرا عن وعوداته لروني.


وجدد روني رغبته بالرحيل بعد التصريحات الأخيرة لمويس التي فاجأت الجميع، بعدما كان قد منح روني في وقت سابق وعودا كبيرة لابقائه في صفوف مانشستر يوناتيد.


وينتهي عقد روني مع مانشستر يوناتيد بعد عامين، إلا أن الرئيس التنفيذي لمانشستر يوناتيد ايد ادوار أكد بانه لا يوجد لدى ناديه أي تجديد مع روني في الوقت الحالي.


يذكر أن تشلسي بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينهو أعرب عن أمله في ضم روني، حيث كشف مورينهو صراحة رغبته في الحصول على خدمات روني.