بالفيديو: ركلة “كونغ فو” تُفقد لاعب وعيه وتبعده شهرين

تلفزيون الفجر الجديد-  تعرض مهاجم برازيلي لإصابات وكسور في وجهه ورأسه اثر تدخل عنيف جداً من قبل مدافع خلال مباراة أقيمت ضمن دوري الدرجة الثانية في البرازيل، الأمر الذي تسبب بنقله على الفور للمستشفى لتلقي العلاج.

ووقع الحادث خلال مباراة جمعت فريقي إيكاسا سي إي وأويستي، حيث اندفع اللاعب برونو بيروني بتهور شديد ليركل وجه المهاجم جيرمي كارافالهو على طريقة لاعبي الكونغ فو، ما تسبب بسقوطه على الفور وغيابه عن الوعي.

وأظهرت الفحوصات الطبية التي خضع لها المهاجم تعرضه لأربعة كسور في وجهه، وتأكد غيابه عن الملاعب لشهرين على الأقل، حيث لن يكون بوسعه اللعب طوال تلك الفترة إلى حين شفائه من الكسور التي أصيب بها.

وتعرض المدافع المتهور لانتقادات حادة في الصحافة البرازيلية التي طالبت بفرض عقوبة قاسية عليه بسبب فعله غير المقبول في الملاعب، فيما توقعت بعض التقارير اتخاذ الاتحاد المحلي قراراً بإيقافه حتى نهاية الموسم الحالي.