المكسيك تبدع، تقنع، وتفوز على فرنسا بثنائية نظيفة

صدق المدير الفني للمنتخب المكسيكي “خافيير أجيري” الذي قال بأنه سيهاجم نظيره الفرنسي، وبالفعل نجح في تحقيق الفوز على الديوك الفرنسية بهدفين نظيفين بتوقيع “”هيرناديز، بلانكو”

ليصل احفاد الهنود الحمر للنقطة الرابعة ويقتربوا كثيراً من الترشح للدور الثاني وتبقى فرنسا عند النقطة الواحدة وباتت قريبة من مصاحبة جنوب أفريقيا للخروج من المونديال.

بدأ اللقاء باستحواذ الفريق الفرنسي على الكرة في وسط الميدان ولكن دون خطورة على مرمى الحارس “بيريز” وفي الوقت بدا الخطر قريب بسبب مضايقة الثلاثي “هيرناديز، دوس سانتوس، فيلا” للمدافعيين الفرنسيين.

وكاد لاعب آرسنال “فيلا” أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الثامنة عندما غالط خط الدفاع الفرنسي وانفرد بالحارس “”هجو” ولكن الأول اطاح بالكرة إلى خارج الملعب وبعدها بدقيقتين راوغ الخطير “هيرناديز” “جالاس” من خارج منطقة الجزاء وسدد بيسراه فوق العارضة.

استمر المنتخب المكسيكي في الضغط على الدفاع الفرنسي “الهش” إلى أن تسلك الظهير الأيسر “سالسيدو” الكرة من خارج منطقة الجزاء وسدد بقوة تصدى لها الحارس “هوجو ببراعة” وأخطر فرص الشوط كانت من نصيب المزعج “دوس سانتوس” الذي راوغ بشكل جيد وسدد بيسراه على يسار الحارس “هوجو” الذي استبسل في ابعاد الكرة لركلة ركنية.

ولم ينجح المنتخب الفرنسي في تشكيل أي خطورة على مرمى “بيريز” إلا عن طريق تمريرات عرضية كانت اكثرها سهلة على الدفاع المكسيكي “المتماسك” واستمر اللعب منحصر في وسط الملعب إلى أن اطلق حكمنا السعودي “خليل جلال” صافرة انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني توقعنا أن أداء الديوك الفرنسية سيتغير لاسيما بعد تسدية ريبيري الذي تصدى لها الحارس “بيريز” بصعوبة بالغ وابعدها لركلة ركنية وبعدها امتلك المنتخب اللاتيني وسط الملعب تماماً ووضح بأنه الأقرب للخروج بالثلاث نقاط.

وفي الدقيقة 62 سدد القائد “ماركيز” بيمناه كرة قوية بين احضان الحارس المغلوب على امره “هوجو” وشهدت الدقيقة 64 اولى أهداف اللقاء عن طريق “هيرنانديز” الذي نجح في ضرب مصيدة التسلل وانفرد بالحارس “هوجو” وراوغه ووضع الكرة بسهولة في المرمى الخالي لينقلب  ملعب “بيتر موكابا”الممتلء بالجماهير المكسيكية رأساً على عقب لتقدم المكسيك بهدف نظيف.

وحاول المنتخب الفرنسي العودة في اللقاء ولكن دون جدوى، واستمرت الخطورة من الجانب المكسيكي الذي زادت ثقة لاعبيه في نهاية المباراة واستطاع الخطير “إيدسون باريرا” الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 75 إثر عرقلته داخل منطقة الجزاء من قبل المدافع “أبيدال” ابنرى لها “بلانكو” الذي سدد على يمين “هوجو” محرزاً الهدف الثاني لتنتهي المباراة بفوز المكسيك بهدفين مقابل لاشيء لفرنسا.

 

{gallery}2010/6/France-Mexico18-6{/gallery}