موسكو : دمشق أبلغت حلفاءها بأنها سترد على أي إعتداء

تلفزيون الفجر الجديد-  كشفت مصادر دبلوماسية روسية لصحيفة "الجمهورية" اللبنانية، أنّ "دمشق أبلغت الحلفاء مباشرة والأعداء بنحو غير مباشر أنّ أيّ استهداف خارجيّ لسيادتها ستعتبره ضوءاً أخضر لها، في استهداف سيادة الدول التي ستشارك في العدوان عليها عسكرياً أو سياسياً".

وأكدت المصادر أنّ "القيادة السورية مستعدة لمواجهة مختلف السيناريوهات التي تُعدّ في المطابخ الدولية والعربية والإقليمية، معربة عن قلقها تجاه ردود فعل دمشق على المستوى الإقليمي، لا سيما وانها لم تسقط من خياراتها مبدأ "علي وعلى أعدائي".

ولفتت الى أنه "رغم الاختلاف في وجهات النظر بين موسكو وواشنطن فإنّ خيوط التواصل بينهما ما تزال قائمة، وانّ واشنطن تقرّ بانّ لا حلّ للازمة السورية الا عبر التفاوض، ولكنها تحاول من خلال خطواتها التصعيدية أن تظهر بصورة المدافع الاول في العالم عن الديمقراطية، لأنّ هذا يساعدها في تثبيت اقدامها وتوسيع مناطق نفوذها في منطقة الشرق الاوسط من دون أن تدري العواقب التي ستنتج عن عمليتها العسكرية في سوريا"، كاشفة أنّ "الرئيس الأميركي باراك أوباما أكّد لنظيره الروسي فلاديمير بوتين في لقائهما على هامش قمّة العشرين في سان بيترسبورغ "حتمية الذهاب الى جنيف 2 سويّاً، وضمان المصالح الروسية في المنطقة، ولكن بعد الضربة الأميركية".