الساموراي الياباني يجتاح الدنمارك بثلاثية ويعبر إلى دور الستة عشر للمونديال

تأهل المنتخب الياباني إلى دور الستة عشر لنهائيات كأس العالم لكرة القدم بعد الفوز على الدنمارك 3/1 اليوم الخميس في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب رويال بافوكينج ضمن الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الخامسة للمونديال.

واحتل المنتخب الياباني المركز الثاني في ترتيب المجموعة برصيد ست نقاط بفارق ثلاث نقاط خلف هولندا المتصدرة ، والتي تغلبت على الكاميرون 2/1 ، مقابل ثلاث نقاط للدنمارك في المركز الثالث وظلت الكاميرون بلا رصيد من النقاط في المركز الرابع الأخير.

وجاءت أهداف المنتخب الياباني بتوقيع كيسوكي هوندا وياسوهيتو إندو وشينجي اوكازاكي فيما سجل يون دال توماسون الهدف الوحيد للدنمارك من ضربة جزاء.

وتلتقي اليابان في دور الستة عشر مع باراجوي فيما تلتقي هولندا مع سلوفاكيا.

وفازت اليابان في المباراة الأولى على الكاميرون 1/صفر ثم سقطت أمام هولندا صفر/1 قبل أن تحقق الفوز الثاني لها في مونديال جنوب أفريقيا وتطيح بالدنمارك.

وبدأت المباراة ساخنة منذ اللحظات الأولى ، ولكن مالت السيطرة بشكل أكبر لصالح الدنمارك ، حيث وصل الفريق أكثر من مرة لمرمى الحارس الياباني ايجي كاواشيما ولكن دون أن ينجح في ترجمة هذه السيطرة لهدف أول مبكر.

وأهدر الدنماركي كريستيان باولسن فرصة خطيرة لمنتخب بلاده بعد أن تلقى تمريرة رائعة من لارس ياكوبسن داخل منطقة الجزاء ولكنه فشل في التحكم بالكرة.

وسيطر المنتخب الدنماركي تماما على الدقائق العشر الأولى من المباراة ليجبر نظيره الياباني على البقاء في منتصف ملعبه لمحاولة صد طوفان الهجوم للفريق.

وشن الفريق الياباني هجمتين في منتهى الخطورة ولكنه لم ينجح في فك لوغاريتمات المباراة.

وأشهر الحكم الجنوب أفريقي جيروم دامون البطاقة الصفراء في وجه الياباني ياسوهيتو إندو للخشونة.

وكاد يون دال توماسون أن يفتتح التسجيل للفريق الدنماركي في الدقيقة 13 بعد أن تلقى تمريرة رائعة داخل منطقة الجزاء ليسدد مباشرة بقدمه اليسرى ولكن الكرة مرت بالكاد بجوار القائم الأيسر لمرمى كاواشيما.

وعلى عكس سير اللعب تقدم المنتخب الياباني بهدف في الدقيقة 17 عن طريق كيسوكي هوندا الذي سدد ضربة حرة مباشرة من مسافة أكثر من 30 ياردة ليسكنها الزاوية اليمنى لمرمى الحارس الدنماركي توماس سورنسن.

وأهدر توماسون فرصة هدف محقق في الدقيقة 22 بعد أن تلقى تمريرة رائعة من كريستيان باولسن داخل منطقة الجزاء ولكنه فشل في التحكم في الكرة وهو على بعد يارادات قليلة من المرمى.

واستخدم الحكم الجنوب أفريقي البطاقة الصفراء مرة أخرى ولكن هذه المرة بحق الياباني يوتو ناجاتومو لإهدار الوقت.

وحصل بير كرولدروب على بطاقة صفراء بعد عرقلته يوشيتي اكوبو على بعد 25 مترا من المرمى ، وتقدم ياسوهيتو إندو لتسديد الضربة الحرة المباشرة ليضعها في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى سورنسن معلنا عن الهدف الثاني لليابان في الدقيقة 31 .

وأجرى مورتن اولسن المدير الفني للدنمارك أولى تغيراته بنزول يورجن بولسن بدلا من مارتن يورجنسن.

وكان للهدفين المبكرين مفعول السحر للفريق الياباني حيث عمق الساموراي سيطرته على مجريات اللعب وكثف من هجماته على مرمى الفريق الدنماركي ولكن الاستعجال في إنهاء الهجمات حال دون تسجيل عدد وافر من الاهداف.

واعتمد الفريق الدنماركي على الهجمات المرتدة التي شكلت بعض الخطورة على مرمى الحارس الياباني كاواشيما ولكنه لم ترتقي للغة الأهداف.

واستمرت سيطرة الفريق الياباني لعبا ونتيجة حتى اطلق الحكم صافرته معلنا نهاية الشوط الأول.

وبدأت أحداث الشوط على ما انتهى عليه الشوط الأول حيث سيطرة متواصلة من جانب الفريق الياباني طمعا في تسجيل المزيد من الأهداف وارتباك وتذبذب في الفريق الدنماركي انتظارا لما ستسفر عنه الأمور.

وحصل كريستيان باولسن على بطاقة صفراء بعد أن وجه دفعة بالكوع لهوندا خارج منطقة الجزاء ليحصل الفريق الياباني على ضربة حرة مباشرة سددها إندو ولكن الحارس الدنماركي فشل في الإمساك بالكرة لتسقط الكرة من يده وتصطدم بالقائم ثم خرجت إلى ضربة ركنية.

واستشعر الفريق الدنماركي خطورة موقفه فبدأ في الضغط بكامل خطوطه أملا في الرد بهدف ولكن الرعونة لازمت مهاجمي الفريق في الخطوط الأمامية وأهدر توماس كاليتبرج ويون دال توماسون هدفين لا يضيعا.

واستعاد الفريق الياباني سيطرته على مجريات اللعب سريعا وقدم وصلة رائعة من فنون كرة القدم متلاعبا بكامل خطوط الفريق الدنماركي ، الذي ظهر بعيدا تماما عن مستواه في هذه الدقائق.

وكاد سيمون باولسن أن يسجل هدفا رائعا للفريق الدنماركي عندما أطلق قذيفة صاروخية من خارج منطقة الجزاء ولكن الحارس الياباني كان له بالمرصاد.

وشارك سورين لارسن بدلا من كرولدروب في الدقيقة 56 أملا في تنشيط الناحية الهجومية للدنمارك فيما لعب كريستيان ايركسن بدلا من توماس كالينبرج.

وبعد مرور الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني تبادل الفريقان الهجمات وبدأت المباراة تأخذ بعد جديدا من الإثارة والمتعة على المرميين. وحصل الدنماركي نيكلاس بيندتنر على البطاقة الصفراء في الدقيقة 66 .

وأهدر يون دال توماسون هدفا محققا بمنتهى الغرابة حيث تردد في التسديد وهو على بعد ياردتين فقط من المرمى في الدقيقة 70 .

وأجرى المدرب الياباني تاكيشي اوكادا تغيرا بنزول شينجي اوكازاكي بدلا من دايسوكي ماتسوي.

ووقفت العارضة بالمرصاد لسورنسن وحرمته من تسجيل هدف محقق للفريق الدنماركي في الدقيقة 78 .

وحصل الفريق الدنماركي على ضربة جزاء بعد عرقلة ماكوتو هاسيبي لدانيل آجر في الدقيقة 80.

وتقدم يون دال توماسون لتسديد ضربة الجزاء ولكن الحارس كاواشيما تصدى لها لينقض عليها توماسون مجددا ويسكنها الشباك.

وحاول الفريق الدنماركي مباغتة الساموراي الياباني بهدف خاطف جديد ولكن صلابة دفاع الفريق الآسيوي حالت دون تشكيل تهديد صريح على مرمى كاواشيما.

ودخل جونيتشي ايناموتو بدلا من ياسوهيتو إندو ومن قبله خرج يوشيتي اوكوبو وشارك بدلا منه ياسويكو كونو.

واستعاد المنتخب الياباني توازنه سريعا بعد الهدف الدنماركي وشن الفريق أكثر من محاولة هجومية خطيرة ، حتى أسفر الهجوم الضاغط للفريق عن الهدف الثالث بعد مجهود رائع من هوندا ، الذي مر من اثنين من المدافعين بمهارة شديدة قبل أن يمرر إلى اللاعب البديل شينجي اوكازاكي المنفرد والذي لم يجد أي صعوبة في تسجيل هدف تأكيد الفوز. ولم يكتفي الفريق الياباني بالهدف الثالث وبحث عن المزيد من الأهداف ، وكاد أن يتحقق المراد لولا سوء الحظ ، ليطلق الحكم صافرته معلنا عبور الساموراي الياباني إلى دور الستة عشر في مواجهة باراجواي.

{gallery}2010/6/japan-denemark{/gallery}