اسرى كسروا قيد السجان وتنفسوا الحرية في أعقد عملية هروب من نفق

بقلم – ديالا سيف – تلفزيون الفجر- تمكن ستة أسرى من كسر السجان من سجن جلبوع عن طريق نفق تم حفره بدءً من داخل غرفة الأسرى إلى خارج السجن واستمر لسنوات ، حتى اللحظة الاحتلال الإسرائيلي لا يعلم كيف تمت عملية الهروب و بهذه السهولة ولا حتى المدة التي استغرقت لتنفيذ الهروب , الفرار جاء في ظل حراسة مشددة كانت تلف السجن من داخله وخارجه ،
علامات استفهام لا زالت مرسومة على وجوه جنود الاحتلال مما جعل هول الصدمة أن يُعدوا العدة من أجل نقل جميع أسرى معتقل جلبوع إلى سجون أخرى تحسبا لوجود أي أنفاق أخرى .
“سجن جلبوع هو أكثر السجون الاسرائيلية تعقيداً من حيث التفكير بالهرب سيما وان فرارا سابقا لأسرى قد جعل الاحتلال يغير نمط السجن وادخال اجراءات جديدة حتى لا تتكرر العملية مرة اخرى كما حدث اليوم ، اشارة واضحة بأن العملية التي تمت اليوم كانت من العمليات المعقدة التي نفذها الأبطال في عملية حفر استمرت اذا ما حلَّلنا الامر لسنوات ,

إن عملية فرار مماثلة من داخل هذا السجن تمت قبيل سنوات عديدة مما سجل اختراقاً لأبطال لهذا الجيش الذي لا يقهر ليٌقهر بمثل هذا الفرار الذي جعل اسرائيل وقيادتها في حالة تأهب قصوى خوفا من النتائج المقبلة سيما وأن اسرائيل أكدت بأن 3 من الفارين هم من صنفتهم بالأخطرعليهم , فيما لا زالت أعمال البحث جارية من قبل الجيش الاسرائيل بعد الإغلاق الكامل لمدينة جنين وزجت بقواتها الى كافة المداخل بحثا عن الفارين ,.
نموذج الابطال الأسرى اليوم سجل وهزم المقولة الإسرائيلية على سواعدهم ومن داخل هذا النفق بأنه الجيش الذي يقهر الدولة التي تعتبر بجيشها رقم 4 في العالم لتسقط اسرائيل في وحل الخوف والرعب بقدرة هؤلاء الذين سطروا الفرحة للشعب الفلسطيني الذي خرج يطلق الرصاص فرحاً بهم وإيذانٌ بنصر قادم

مقالات ذات صلة